شراز الرحالي

شراز الرحالي

مرور 41 شهر من 48 شهر مدة عقد اتفاق الصندوق الممدد
تعثر المراجعات بسبب عدم التزام تونس بمحور عدم الترفيع في الأجور
مر 41 شهر على موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على عقد اتفاق مع تونس يمتد 48 شهرا في إطار

بعد أن شهد قطاع المحروقات في السنوات الأخيرة تراجعا كبيرا في أدائه مما اثر في الاقتصاد الوطني بصورة شاملة أظهرت

بعد نحو سنتين من إدراج تونس في القائمة السوداء للدول لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب وبعد مسار من محاولات

جاء في تقرير معهد حوكمة الموارد الطبيعية حول تقييم النظام المالي لقطاع البترول في تونس أن التقرير يدرس أسباب

في تخفيض جديد لتوقعات النمو في تونس قام صندوق النقد الدولي بتحيين توقعاته إلى 1.5 % علما وان السداسية

بالتوازي مع اتساع العجز المسجل في الميزان التجاري يشهد الميزان التجاري الغذائي اتساعا من شهر إلى آخر بنسق متسارع تجاوز

تواجه ميزانية الدولة للعام 2019 ضغوطا كبيرة نتيجة النمو البطيء بصفة عامة والتراجع الذي تسجله عدة قطاعات وقد اعتمدت

يتواصل تحيين المؤسسات المالية لتوقعاتها للنمو في العالم التي تنبني عادة على الأخذ بعين الاعتبار الظروف العالمية والمحلية عند التطرق

يتوقع التقرير الأخير للبنك العالمي حول رصد الوضع الاقتصادي لشهر أكتوبر 2019، أن ينخفض ​​النمو إلى أقل من 2 % في عام 2019

تتواصل التحذيرات من تأثير الانتخابات التونسية في الاقتصاد في الفترة الحالية وفي الفترة المقبلة، وبعد أن كانت فيتش رايتنغ قد حذرت

الصفحة 1 من 93

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا