شراز الرحالي

شراز الرحالي

يعد الاحتياطي من العملة الأجنبية من المؤشرات الأبرز لقياس قدرة الدول على الوفاء بالتزاماتها تجاه الدائنين والمستثمرين الأجانب وتخفيف

لم يصدر إلى حدود كتابة هذه الأسطر أي قرار سعودي لتأكيد أو نفي وجود موسم حج العام الحالي في ظل تواصل انتشار فيروس كورونا

سيكون لأول عملية خفض تصنيف خاصة بتونس في العام الحالي من طرف وكالة موديز صدى قوي باعتبار أن ذلك يؤثر في كل القطاعات وخاصة الخارجية

مازالت تونس بعيدة عن الخمسين الأوائل في اغلب المؤشرات التي تصدرها مؤسسات دولية فقد نشر المعهد التونسي للقدرة التنافسية والدراسات الكمية تقريرا

في تقرير مشترك بين منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومكتب الاتحاد الاروبي للملكية الفكرية تم الكشف عن ان أكثر

لا يعد تخفيض تصنيف تونس مفاجئا نظرا لتواصل تدهور العوامل المؤثرة فيه ولا تعد العوامل الاقتصادية والمالية والاجتماعية والسياسية لوحدها

تضيق سبل الاقتراض أمام تونس في ظل ظرف اقتصادي واجتماعي وائتماني صعب ففي انتظار ما ستسفر عنه النقاشات مع صندوق النقد الدولي التي تهدف

في ظل ما يشهده العالم من تحول سريع على مستوى النظام النقدي والتحول الرقمي أصبحت كل الدول أمام خيارات الابتكار والتنوع في القطاع النقدي مواكبة لكل التحولات

أكّد المعهد الدولي للتمويل أن تونس واثيوبيا تواجهان مخاطر عالية في علاقة بالتصنيف الائتماني ومخاطر الديون جاء ذلك في تقرير حول افريقيا وسندات اليوروبوند

أشارت مجمل التقارير إلى أن تأثير وباء كوفيد- 19 لم يبح بكل أسراره بعد، وقد كشفت نتائج مسح أجراه المعهد الوطني للإحصاء

الصفحة 1 من 131

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا