سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

تعوّل الفرق التونسية على الانتدابات الخارجية لتدعيم صفوفها وتحقيق الاهداف المرسومة ولذلك توفر أموالا طائلة من اجل إبرام صفقات والفوز

مع دخول كرة القدم في عالم الاحتراف، اصبح الحديث عن الوفاء والاخلاص عملة نادرة...فمنذ سنوات كسرت عديد الاسماء

يقال إن الذاكرة الرياضية قصيرة وان الجمهور ينسى في الغالب وبسرعة الانجازات والتضحيات مع اول عثرة او نكسة لفريقه او لأحد نجومه

في الوقت الذي لازال فيه موعد عودة النشاط الكروي في تونس في حكم المجهول بعد أن قدمت الجامعة التونسية لكرة القدم

اصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم بيانا يخص استكمال مجريات بطولة الرابطة المحترفة الثانية للموسم الرياضي الحالي 2019 - 2020

في الخامس من شهر ماي الحالي تلقت الجامعة التونسية لكرة القدم مراسلة من الاتحاد الافريقي لكرة القدم «كاف» تحيطها علما بأن الملاعب

كان في الحسبان أن تقام في صائفة 2020 النسخة الثانية والثلاثون من دورة الالعاب الاولمبية بطوكيو لكن انتشار فيروس كورونا المستجد بالعالم اجبر الحكومة اليابانية

كشف انتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء الكرة الارضية عامة وفي العالم العربي على وجه الخصوص عن وجود عدد كبير من المدربين التونسيين

يقاس نجاح المدرب الاجنبي في الملاعب العربية والافريقية بالاثرالذي يتركه والبصمة التي يمكن ان يرسخها والروح التي يجعل عليها الفريق،

قد لا تكون كرة القدم العشق الأول لعدد من الرياضيين انطلقت خطواتهم الاولى مع رياضات أخرى منها ما هو فردي

الصفحة 1 من 111

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا