سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

في السنوات الماضية وتحديدا في فترة التسعينات والسنوات الأولى من الألفية الحالية مر بالبطولة التونسية عدة لاعبين أجانب من إفريقيا جنوب القارة الافريقية

اثر ركونها للراحة في نهاية الاسبوع المنقضي بسبب توقف النشاط الرياضي بسبب الحجر الصحي بقرار من رئاسة الحكومة ،تعود عجلة الرابطة المحترفة الأولى للدوران

لاشك أن حلم الاحتراف الأوروبي يراود كل اللاعبين في الكرة التونسية مهما اختلفت مستوياتهم،منهم من ينجح في تحقيقها ومنهم من يقنع بالاكتفاء بالاحلام...

كلما تألق أحد اللاعبين الأجانب في البطولة التونسية من غير المنتمين إلى منتخبات أخرى ،ترتفع طلبات الجمهور الرياضي بتجنيسه

في الموسم الماضي اكتفت الاندية التونسية بدور المتفرج على الادوار المتقدمة من مسابقتي رابطة الابطال كاس الكنفدرالية بما ان ممثلي الكرة التونسية

ليست هناك حدود للاسماء التي يستنبطها الجمهور الرياضي ليطلقها على لاعبيه المفضلين في شتى انحاء العالم ومع مرور الزمن

لن نذيع سرا اذا قلنا إن ترؤس أحد النوادي ،في الماضي كان بمثابة «مهنة الأحلام» اذ هو إحدى المهام التي كان يتطلع إليها أحباء النادي

في مشهد كروي متقلب ،يبقى المدرب اضعف الحلقات فيه ...هو الذي يدفع ضريبة النتائج السلبية وهو المطالب بان يغير الأوضاع بين عشية وضحاها وكأنه يملك عصا

تكمن إثارة مباريات الرابطة المحترفة الأولى في مباريات القمة بين الرباعي الكبير وهي فرصة للفرجة والإثارة والمتعة مهما اختلفت وضعيات الفرق

تدرك اليوم بطولة الرابطة المحترفة الاولى جولتها الثامنة من مرحلة الذهاب حيث ستكون اليوم مع دفعة اولى مدارها مبارتان الاولى لقاء كلاسيكو

الصفحة 1 من 123

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا