حسان العيادي

حسان العيادي

بإعلانه مساء الاربعاء الفارط عن حلّه للبرلمان دفع الرئيس قيس سعيد بالمبادرة السياسية الى الرمال المتحركة، واجبر الجميع على ان يبحثوا اليوم لأنفسهم

ساعات قليلة فصلت بين عقد البرلمان المجمدة اشغاله جلسة عامة أعلن فيها عن إلغاء التدابير الاستثنائية وبين اعلان الرئيس

استهلت البلاد اسبوعها الجاري على وقع تطورات سياسية تقاس بالثواني. اعلان من مكتب المجلس المجمد عن عقده لجلسة اليوم لإلغاء التدابير الاستثنائية يقابله

استؤنف الشد والجذب بين رئاسة الجمهورية وحركة النهضة التي احتمت بمظلة مجلس نواب الشعب المجمد لتدير مناوراتها السياسية الباحثة

يبدو ان حكومة نجلاء بودن وجدت نفسها محاصرة في الصراع الدائر بين رئاسة الجمهورية والاتحاد العام التونسي للشغل، مما دفعها الى البحث عن «مخرج»

قد لا يختلف اثنان في تونس على ان الازمة المالية والاقتصادية الخانقة باتت عصية عن الحل في ظل تخبط الساسة وتعثر السياسات العمومية المتبعة لإنعاش الاقتصاد،

في الساعات الـ48 الماضية فرض وفد صندوق النقد الدولي نسقه على البلاد لتدور كل تفاصيل الفعل السياسي الحكومي خاصة في فلك المفاوضات

في افتتاح اشغال مؤتمر الاتحاد الجمهوي للشغل بتونس، اعلن الامين العام للمنظمة نور الدين الطبوبي ان للاتحاد ولرئاسة الجمهورية ذات الموقف والتوجه

خصص الرئيس قيس سعيد جزءا من خطابه بمناسبة عيد الاستقلال للحديث عن «الجمهورية الجديدة» التي اعتبر انها في طور البناء وفق مخطط انطلق

يوم الجمعة الفارط أذن مساعد وكيل الجمهورية بمحكمة تونس 1 بالاحتفاظ بالصحفي خليفة القاسمي مراسل إذاعة موزاييك أف أم بالقيروان لمدة 5 أيام

الصفحة 8 من 170

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا