قضاء

أيدت دائرة الاتهام في محكمة الاستئناف بصفاقس قرار قاضي التحقيق بخصوص ابقاء المظنون فيهم في ملف «النفايات الطبية»

عاد ملف إنهاء إلحاق عدد من القضاة العدليين في مناصب بمؤسسات الدولة من وزارات وإدارات وهيئات لا تستدعي في تركيبتها

قررت النيابة العمومية في المحكمة الابتدائية بسوسة الطعن بالاستئناف في قرار قاضي التحقيق المتعلق بابقاء كافة المظنون فيهم في ملف شركة «انستالينغو» بحالة سراح.

انطلقت منذ أسبوع تقريبا السنة القضائية الجديدة وقد استأنفت جميع المحاكم بمختلف ولايات الجمهورية نشاطها الطبيعي في ظل وضع استثنائي على المستوى الصحي

يتواصل الجدل حول الملف التأديبي الثقيل الذي تعهدت به التفقدية العامة بوزارة العدل منذ أواخر السنة المنقضية والذي شمل عددا كبيرا من القضاة على رأسهم الرئيس الأول لمحكمة

أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس، في ساعة متأخرة من الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والأربعاء، بطاقة إيداع بالسجن ضدّ النائب المجمدة

باشر قاضي التحقيق الأول في المحكمة الابتدائية بتونس السماعات في ما بات يعرف بملف «واقعة المطار» والتي تعود أطوارها إلى شهر مارس الفارط،

عقد مجلس القضاء العدلي أمس الثلاثاء 21 سبتمبر الجاري جلسة خصّصها للردّ على جملة الاتهامات التي نشرت سواء منها ما يتعلق بالملفات التأديبية

تشهد ظاهرة الاتجار بالبشر في تونس ارتفاعا ملحوظا خاصة منها ما يتعلّق بالاستغلال الجنسي للأطفال كذلك جرائم بيع الرّضع بمقابل مالي من قبل

أبقى قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسوسة المظنون فيهم السبعة الذين شملتهم الأبحاث في ملف شركة «انستالينغو» بحالة سراح، فيما ما زالت بطاقات التفتيش

الصفحة 1 من 330

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا