كريمة الماجري

كريمة الماجري

منذ شهر جانفي الماضي وملف قضية حادثة مستشفى قابس التى ادت الى وفاة شخص بسبب خطا طبي محل جدل بين سلطة الاشراف والنقابات الطبية الخاصة والعمومية، الا ان المسكوت عنه في هذا الملف هو اعتراف كل من الطبيب سليم الحمروني والممرض

استعدادا لعقد مؤتمره الانتخابي في نهاية الشهر الجاري وبداية افريل المقبل انعقد المجلس الوطنى لحزب افاق تونس نهاية الاسبوع الماضي الذي قدم خلاله مشروع القانون الداخلي كما اعلن رسميا الامين العام للحزب فوزي عبد الرحمان عن ترشحه لمنصب رئاسة الحزب مع احتمال ترشح ثالث.

من المنتظر ان يلتقي رئيس الحكومة يوسف الشاهد مختلف الاحزاب المشاركة في الحكومة قبل نهاية الاسبوع الجاري بعد ان دعت مختلف هذه الاحزاب رئيس الحكومة الى جمع الاطراف الموقعة على وثيقة قرطاج والقيام بتقييم موضوعي لاداء الحكومة وضرورة اعادة التنسيق بين مختلف الاطرافوطرح عدة ملفات اخرى.

تحتفل اليوم تونس كسائر بلدان العالم باليوم العالمي للمراة الموافق لـ8 مارس من كل سنة، حقوق المراة اليوم في تونس ومكتسباتها وتطور التشريعات يتحدث عنها سمير ديلو رئيس لجنة شؤون المراة والاسرة والطفولة والشباب والمسنين بمجلس نواب الشعب والذي يؤكد انه رغم المكاسب

بالرغم من مرور سنة على ملحمة بن قردان التى دامت اكثر من ثلاثة اسابيع وتغلبت فيها قوات الجيش الوطني والقوات الامنية على المخططات الارهابية لاعلان بن قردان امارة داعشية ، الا ان الترقيات الاستثنائية التي من المنتظر ان تشمل كل المشاركين في العملية الامنية

قررت الحكومة فتح تحقيق إثر التصريحات التي أدلى بها وزير الوظيفة العمومية والحوكمة السابق عبيد البريكي وفق ما اعلن عنه إياد الدهماني المتحدث باسم الحكومة في تصريح تلفزي.

بعد خمسة ايام من الاعلان عن تعيينه وزيرا للوظيفة العمومية والحوكمة اعتذر خليل الغراني عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الاعراف عن تولي هذا المنصب خلال لقائه برئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح أمس بعد ان فكر جيدا في الموضوع ولتجنيب البلاد تواصل الازمة وليس رضوخا لضغوطات من أي نوع.

حصيلة المشاورات التى يجريها الاتحاد العام التونسي للشغل مع مختلف الاطراف السياسية والمنظمات الوطنية وخطواته المقبلة فيما يتعلق بالتحوير الوزاري الاخير ورأيه في اخر التطورات على الساحة النقابية سيتم الحسم فيها خلال اجتماع المكتب التنفيذي للمنظمة المزمع عقده مبدئيا

بالرغم من مرور اربعة ايام على الاعلان عن التحوير الوزاري الجزئي الاخير فإن الجدل وردود الافعال حول هذا التحوير لم تنته بعد بسبب تعيين رجل اعمال وعضو المكتب التنفيذي لمنظمة الاعراف على راس وزارة الوظيفة العمومية خلفا لنقابي سابق عبيد البريكي، مصادر سياسية

تواصلت ردود الافعال السياسية من قبل الاحزاب الموقعة على اتفاق قرطاج على اثر التحوير الوزاري الجزئي الذي اعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد في نهاية الاسبوع الماضي وعبرت جلها عن استغرابها وتفاجئها من هذا التحوير الذي لم يستشر فيه الشاهد الاحزاب

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا