مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

في مواصلة لحالة الخوف من تفشي فيروس كوفيد 19 في مجلس نواب الشعب، تم امس الخميس تاجيل التصويت على مشروع مقترح تنقيح المحكمة الدستورية نظرا لعدم

ستتم اليوم على الأرجح مصادقة البرلمان على تنقيح قانون المحكمة الدستورية لإزالة بعض عوائق تركيزها، ولا يبدو من السهل

لم يحظ مشروع القرار المتعلق باعادة تفعيل الاجراءات الاستثنائية للعمل البرلماني بموافقة كل الكتل البرلمانية بمجلس نواب الشعب، وهو ما منع عرض الاجراءات الاستثنائية

يبدو ان انطلاق الدورة النيابية الثانية سيكون مواصلة لما انتهت به الدورة النيابية الأولى من إشكاليات وأزمات تحت قبة باردو والتي

سيمر مجلس نواب الشعب بداية من يوم غد الاثنين الى تجديد هياكله بداية من مكتب البرلمان الذي سيشهد تغييرات على مستوى تمثيلية الكتل صلبه مقارنة بالدورة النيابية الماضية،

رغم تزايد عدد الوفيات والاصابات بفيروس كوفيد 19 الا ان الحكومة ووزارة الصحة لم تغير من اعتبارها أن الحجر الصحي الشامل

مع انطلاق الدورة البرلمانية الثانية يشهد مجلس نواب الشعب حركية على مستوى انتماءات النواب إلى الكتل ووجود كتل اخرى،

كان المفترض ان يحسم اجتماع مكتب البرلمان امس في اشكالية رئاسة لجنة المالية ويخرج بصيغة نهائية لمشروع قرار

لا يبدو ان مشروع القرار المتعلق باعادة تفعيل الاجراءات الاستثنائية التي اعتمدها البرلمان خلال موجة الفيروس الاولى


مع اقتراب العودة البرلمانية يتوجه مجلس نواب الشعب الى إعادة تفعيل الاجراءات الاستثنائية التي اعتمدها خلال موجة الفيروس الاولى لمحاولة منع انتشار الفيروس تحت قبة باردو،

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا