خيام الزعبي

خيام الزعبي

ما يجمع دمشق وبيروت ليست المصالح الآنية فقط، بل كذلك وحدة الدم والهدف والمصير المشترك، فالتطور الذي تشهده العلاقات السورية- اللبنانية

هناك من لا يريد أن تقوم للدولة قائمة، بوجود قوى ليس من مصلحتها وجود حكومة قوية وجيش مسيطر وموحد، فكلما أشعلت ناراً للفتنة

رغم مرور عدة سنوات على الإطاحة بحكم القذافي، إلا أنّ ليبيا لم تجد بعد ضالتها لتحقيق الأمن الذي غاب عن الكثير من المدن الليبية

بعضهم ينتظرون من وراء مكاتبهم تقارير سقوط سورية وانكسارها أمام الإرهاب وأدواته سيظلون ينتظرون كثيراً، فالقراءة العسكرية

أعلنت «طالبان» عن انتهاء الحرب في أفغانستان، بعد سيطرتها على القصر الرئاسي في كابول مع رحيل القوات الأجنبية التي تقودها

بعد 20 عاماً من طردها من كابول، تستعد حركة «طالبان» لدخول العاصمة الأفغانية مرة أخرى بعد أن حققت إنجازات ميدانية وعسكرية كبيرة

مرت أكثر من عشر سنوات وظلت الأزمة السورية معلقة بين تضارب المصالح داخلياً وخارجياً وضرورات الواقع التي تحتم إغلاق الملف على حل دائم،

تعيش تركيا في الوقت الراهن أسوأ مراحلها من حيث خسارتها لأكبر شبكة تحالف صنعتها لعقود طويلة. 

الثلاثاء, 29 جوان 2021 12:05

انهيار الوهم التركي في سوريا

لم يعـــد خافياً على أحد الدعم المباشر الذي تقدمه تركيا للتنظيمات التكفيرية الإجرامية بسورية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية

قد يتفاجأ البعض من موقف الشعب السوري مما حصل في فلسطين وتضامنه مع الفلسطينيين وخروج المسيرات المنددة بالعدوان الصهيوني

الصفحة 1 من 24

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا