مصطفى الجريء

مصطفى الجريء

كما هو معلوم قامت الوحدات الأمنية المختصة وفرق من الجيش الوطني مساء أول أمس بالقضاء على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي قادمة من ليبيا وتحصّنت داخل أحد المنازل في عمادة العامرية 4 كلم جنوب غرب بن قردان وحول تفاصيل العملية المتوفرة لـ»المغرب»

رغم تداول الأنباء عن حصول اتفاق ثلاثي بين رئيس الحكومة المكلف فايز السراج ورئيس البرلمان المعترف به دوليا عقيلة صالح والمبعوث الدولي مارتن كوبلر، يفضي إلى مصادقة البرلمان خلال الجلسة المقبلة على حكومة الوفاق الوطني ومن هناك المرور نحو تنفيذ بنود الاتفاق السياسي

أكدت مصادر أمنية محلية من بني وليد في ليبيا أن الموقع الذي استهدفته طائرات مجهولة مؤخرا هو منطقة سدادة جنوب شرق بني وليد، وأضافت ذات المصادر نقلا عن شهود عيان مشاهدتهم 15 سيارة مسلحة تحمل شعارات تنظيم «داعش» الإرهابي تتجه غربا مؤكدين

تداولت وسائل إعلامية محلية ودولية أنباء عن تعرض رتل يشتبه أن يكون تابعا للتنظيم الإرهابي «داعش» لقصف جوي من قبل مقاتلات مجهولة. غير أن الناطق باسم سلاح الجو التابع لرئاسة أركان المؤتمر الوطني طرابلس نفى علمه بالحادثة ولا هوية الطائرات المهاجمة

ذكر عقيلة صالح رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا على هامش مشاركته في اجتماع رؤساء البرلمانات العربية الذي اختتم أشغاله في القاهرة أن مشادات داخل البرلمان الليبي حالت دون استكمال جلسة منح الثقة للحكومة، مضيفا أن تعديل الإعلان الدستوري خطوة ملحة لا بد أن تسبق المصادقة.

يخشى متابعون للشأن السياسي والعسكري المحلي الليبي، أن يكون تنظيم «داعش» الارهابي يخطط لنقل الصراع والحرب إلى الغرب الليبي خاصة بعد تلقي «الدواعش» ضربات موجعة في بنغازي وأجدابيا. تخوفات تضاعفت إمكانية حصولها بعد مهاجمة التنظيم لمدينة صبراتة غرب طرابلس

أعلن مجلس النواب المعترف به دوليا تحديد يوم الاثنين القادم أو الثلاثاء كموعد جديد لعقد جلسة المصادقة على حكومة فايز السراج. معلوم أن جلسة الثلاثاء الفارط أي أمس الأول اضطر خلالها رئيس البرلمان عقيلة صالح للمغادرة بعد أن تعمدت مجموعة من النواب إحداث الفوضى قصد الحيلولة دون انعقاد الجلسة والتصويت على منح الثقة للحكومة.

الصفحة 76 من 76

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا