حسان العيادي

حسان العيادي

خلال الأسبوع الفارط لم تجد حكومة يوسف الشاهد غير ورقة التسخير لتواجه بها الإضرابات خاصة في قطاع المحروقات،

منذ أسابيع ومصطلح النداء التاريخي بات دارج الاستعمال في الخطاب السياسي لعدد من الأحزاب، والقصد منه ليس الحديث عن الماضي

حاتم البسدوري ومحمد البسدوري أخوان مرّا بمسار قد يكون نموذجيا لمعرفة التطورات والانتقالات

أزمة المحروقات الأخيرة، أعادت إحياء ملف الانفلاتات النقابية صلب الاتحاد العام التونسي للشغل، ملف يرى المكتب التنفيذي

بكلمات مقتضبة أعلنت حركة النهضة في بلاغ لها عن مضمون لقاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد برئيسها راشد الغنوشي يوم امس.

48 ساعة انتظر الجميع مرورها ليستمع لخطاب رئيس الحكومة يوسف الشاهد في نهاية أشغال مؤتمر حركة تحيا تونس، ساعات مرت وقال الرجل كلمته التي

لا يبدو أن حركة تحيا تونس قد نجحت في القطع مع «المرض الندائي» فهي وبعد اقل من 24 ساعة عن تأجيل احتفاليات

لتجنب التصدع و«مرض النداء» حرص الفاعلون في حركة تحيا تونس ان يكون مؤتمرهم التأسيسي «توافقيا» بحثا عن الخروج بصف موحد لانجاز

لم تنتظر حركة النهضة كثيرا لتعلن عن ردها الرسمي على ما تضمنه تقرير محكمة المحاسبات الصادر يوم الأربعاء الفارط

يوم أمس لم يعد الحديث عن شبهات تتعلق بالمال السياسي مجرد تهم يلقيها الخصوم، اذ كشفت محكمة المحاسبات في تقريرها المتعلق بالانتخابات البلدية الأخيرة،

الصفحة 3 من 91

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499