سياسة

يقاطع عدد هامّ من التونسيين/ات البرامج التي يظنّ «مهندسوها» أنّها تندرج في إطار التسلية والترفيه وقادرة على استقطاب الجماهير

لم يشهد البرلمان في الاسبوع الجاري اي فوضى او عراك كما جرت العادة لكونه أسبوع الجهات الذي ينتهي غدا السبت،

يبدو ان اتحاد الشغل اتعظ من وضع كل بيضه في سلة الرئيس إذا تعلق الامر بالحوار الوطني. وهذا ما قد يفسر تحرك الاتحاد

لم يتواصل استقرار الوضع الوبائي في تونس، فبعد أيام من تراجع عدد الإصابات والوفيات، عادت الحصيلة في الـ48 الساعة الأخيرة

يبدو ان الاستعدادات للدخول في مفاوضات اجتماعية في القطاع الخاص ستكون ساخنة هذه المرة بعد تصريحات

فيما حاول البرلمان بداية الاسبوع إظهار جانب مضيء من صورته المهتزة بسبب الفوضى والعنف بتسليط الضوء على جُهده التشريعي والرقابي، عادت منظمة «بوصلة»

يبدو أننا نلتذ في بلادنا بإهدار الفرص وبإضاعة الوقت،هذه الثروة الهائلة التي تضيع يوميا بين أيادينا، بتأخير القرارات الفردية والجماعية الضرورية لإصلاح

تواصلت امس التحركات الاحتجاجية في شوارع ولاية تطاوين وأمام مقر الولاية تحت شعار «الرخ لا» احتجاجا على عدم تنفيذ «اتفاق الكامور الشهير»

تمّ يوم أمس توقيع اتفاق مشترك بين رئيس الحكومة هشام المشيشي والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي،

خلال الساعات الفارطة تضاعفت وتيرة تحركات اتحاد الشغل الهادفة الى توفير ارضية لانطلاق الحوار الوطني بعد ايام قليلة، في تزامن

الصفحة 8 من 1976

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا