مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

يبدو ان اقرار التصويت عن بُعد باعتماد تطبيقة الكترونية للمصادقة على مشاريع القوانين سيعمّق الخلاقات بين الكتل النيابية والانقسام

بعد تقدمها بطعن لدى المحكمة الإدارية ضد قرار مكتب المجلس المتعلّق بحجم الكتل البرلمانية في بداية الدورة النيابية الثانية،

يبدو ان البرلمان دخل في حالة من الارتباك تسبّبت فيها ارتفاع عدوى الكوفيد 19 في صفوف نواب من مختلف الكتل والخلافات مع حصول ارتباك بين مكونات البرلمان

في ظل إصابة عديد النواب بالكوفيد 19 وتأكيد وزارة الصحة على خطر انتشار العدوى داخل البرلمان، قررت خلية الازمة البرلمانية تفعيل الإجراءات الاستثنائية

• نطالب بتعليق عمل البرلمان والتفويض للمشيشي أو إيجاد اطار للمصادقة على مشاريع القوانين حضوريّا

يبدو ان ملف استعمال الاكياس البلاستيكية في تعليب الاسمنت عوض الاكياس الورقية لم يُغلق، حيث قررت لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان

في مواصلة لحالة الخوف من تفشي فيروس كوفيد 19 في مجلس نواب الشعب، تم امس الخميس تاجيل التصويت على مشروع مقترح تنقيح المحكمة الدستورية نظرا لعدم

ستتم اليوم على الأرجح مصادقة البرلمان على تنقيح قانون المحكمة الدستورية لإزالة بعض عوائق تركيزها، ولا يبدو من السهل

لم يحظ مشروع القرار المتعلق باعادة تفعيل الاجراءات الاستثنائية للعمل البرلماني بموافقة كل الكتل البرلمانية بمجلس نواب الشعب، وهو ما منع عرض الاجراءات الاستثنائية

يبدو ان انطلاق الدورة النيابية الثانية سيكون مواصلة لما انتهت به الدورة النيابية الأولى من إشكاليات وأزمات تحت قبة باردو والتي

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا