مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

رغم وجود اتفاق على مبدا الطعن في دستورية مشروع قانون تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء من طرف الكتل البرلمانية والنواب الرافضة

بعد الجدل الذي اثاره طيلة الفترة الماضية صادقت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب امس على عدد من التنقيحات للقانون الانتخابي

اثبتت الجلسة العامة المُنعقدة يوم الجمعة الماضي ان المآل الفعلي لمشروع قانون تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء مجهول ولم يعد للتوافقات

بعد ان اسفر اتفاق ممضى مع وزارة الصحة عن الغاء النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية للاضراب العام القطاعي

بعد ان اسفر اتفاق ممضى مع وزارة الصحة عن الغاء النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية للاضراب العام القطاعي

تقوم وزارة الداخلية بمراجعة دورية لقائمات المشمولين باجراء الاستشارة قبل العبور المعروف بالـ« S17» كما انها حصرت العمل بالاجراء في

يُمكن ان تُلخص الجلسة العامة للبرلمان للنظر في مشروع قانون تنقيح قانون الانتخابات بـ« من المرسى بدينا نمقذفو»، فرغم تاجيل الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب

يبدو مآل مشروع قانون تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء مجهولا حيث تم بعد ظهر امس تاجيل استئناف الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب

من المنتظر ان تستانف الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب اليوم مناقشة مشروع قانون تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء بعد تأجيه عدة

من بين مئات الآلاف من العمال المشمولين باتفاق الزيادة في اجور القطاع الخاص لسنتي 2018 و2019، لا يزال حوالي 15 الف عامل في 3 قطاعات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا