الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي: 3 فرضيات مطروحة

من المنتظر أن يحسم الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي التحالف الانتخابي المتكون من 5 أحزاب خلال هذه الساعات في

ممثله للانتخابات الرئاسية، ووفق ما أكده فوزي الشرفي الأمين العام للمسار الديمقراطي الاجتماعي واحد أحزاب الاتحاد لـ«المغرب» أن تغير موعد الانتخابات الرئاسية وتقدمها على التشريعية جعل من الجميع يعيد التفكير في هذه المسالة مع العلم أن الاتحاد سبق وأكد انه معنى بهذا الاستحقاق، ومن الفرضيات المطروحة وفق نفس المصدر ترشيح شخصية من داخل الاتحاد، أو دعم شخصية مستقلة غير متحزبة، أو ترك الأحزاب المكونة للاتحاد تقدم مرشحها، ولكن الأهم وفق الشرفي هو التصدي إلى صعود التيارات الشعبوية أو تيارات تدعم لوبيات. هذا وبين الشرفي أن الاتحاد يشارك في 30 دائرة انتخابية -27 في الداخل و3 خارج- وقد تم إسقاط قائمتين في الخارج لعدم التمكن من إتمام الوثائق علما وان الاتحاد لم يقدم أي قائمة عن دائرة ايطاليا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا