كريمة الماجري

كريمة الماجري

على إثر التصريحات الاخيرة لوزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بخصوص الاتفاقية الاطارية المشتركة للصحفيين وتأكيده على انها

نفذ الصحفيون والإعلاميون امس «يوم غضب» انطلق بالتجمع والاحتجاج بالقصبة ثم تحول امام مقر نقابة الصحفيين التونسيين

اتسعت رقعة الاحتجاجات بسرعة في هذه الفترة فشملت اكثر من جهة وأكثر من ولاية وأكثر من قطاع، منها التي اتخذت نموذج «اعتصام الكامور» مثالا ومنها التي اعتمدت على سياسة

يحمل الصحفيون الشارة الحمراء بداية من يوم الاثنين الى غاية الغد الخميس استعدادا لتنفيذ الاضراب العام المقرر في 10 ديسمبر احتجاجا على تجاهل الحكومة لقرار المحكمة

وفق دراسة انجزت بين المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومنظمة محامون بلا حدود فإن حوالي 70 %

من المنتظر ان يقدم الاتحاد العام التونسي للشغل في الاسبوع المقبل مبادرته الوطنية التي تتضمن توجهات اقتصادية واجتماعية وسياسية، وقد عبر عدد من مكونات

الاعتصامات المطالبة بتطبيق القانون عدد 38 لسنة 2020 متواصلة منذ المصادقة على القانون ، لكن مآلات تطبيق هذا القانون وعدد الاشخاص المعنيين به ما زالت غير معلومة .

في انتظار رد رئيس الجمهورية على مدى تبنيه للمبادرة التى يطرحها التيار الديمقراطي للخروج بالبلاد من الازمة الاقتصادية والاجتماعية

شهدت ولاية تطاوين امس حالة من الاحتقان اثر إيقاف منسق اعتصام الكامور قبل أن يتم إطلاق سراحه وأكدت التنسيقية على أنه لا مجال للتلاعب بأي بند من بنود الاتفاق الاخير .

بدأت دائرة الاحتجاجات تتوسع في عدد من الجهات التونسية والدعوات الى التحرك في الايام المقبلة من قبل الاتحادات الجهوية للشغل ومختلف مكونات المجتمع المدنى

الصفحة 1 من 116

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا