الإفتتاحية

صار من المتوقّع مع كلّ حدث إرهابيّ أو بيان سياسيّ أو جريمة أو فاجعة... أن تنطلق تعليقات المتلقّين للخبر وتنتشر المواقف الانطباعية والانفعالات:

ضرب الإرهاب السلفي الجهادي المعولم مرّة أخرى في فرنسا واختار منفذ هذه العملية الجبانة والشنيعة هذه المرة كنيسة بمدينة نيس وقتل بسلاح

لأول مرة منذ تأسيسه يخرج البنك المركزي الى العلن ليعبر في مناسبتين عن رفضه لمشروع قانون المالية التعديلي للحكومة لسنة 2020،

قديما نسب إلى الخليفة الراشد الثالث عثمان بن عفان قوله: « إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن» وبالإمكان

كثيرا ما انتقد سامويل هنتغتون صاحب الكتاب الشهير «صراع الحضارات» شرقا وغربا ولكن أحداثا كثيرة جدّت قبل تأليف الكتاب

لن نعود إلى تعداد كل ما تعهد به المشيشي عند تكليفه من رئيس الجمهورية بتشكيل حكومته، لأن ذلك يعلمه الخاص

سُرّبت يوم أمس نسخة أولية من مشروع قانون أساسي تعتزم الرئاسة ان تتقدم به الى مجلس النواب تحت عنوان عريض

منذ أشهر عديدة طرحت أطراف سياسية عدة (مشروع تونس والحركة الديمقراطية والآن أمل تونس وحركة الشعب والتيار الديمقراطي...)

تطوّرت صورة البرلمان/ مجلس الشعب على مرّ عقود من الزمن، وتشكّلت وفق أداء النوّاب والسياقات التاريخيّة والسياسية والثقافية

لعل متلازمة حصان طروادة (le syndrome du cheval de Troie) من أهم الدروس الكونية في الحماقة السياسية وفي قدرة بعض

الصفحة 1 من 131

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا