المنجي الغريبي

المنجي الغريبي

التطورات السريعة الّتي شهدها الوضع لدى جارتي تونس وشقيقتيها الجزائر وليبيا ، تُحظى بمتابعة الشعب التونسي و دولته،

اليوم سنتعرف على قرارات القمة العربية في دورتها الثلاثين التّي تنعقد بتونس في مناخ عربي تشقه

الموقف الّذي اتخذه الصحفي حمزة البلومي إزاء قرار أحد مكاتب التحقيق بتونس بإيقاف بث واحدة من «الحقائق الأربع»

تقف تونس مرّة أخرى في عقبة وضع مؤسسة هامة في بناء الجمهورية الثانية و هي عقبة تشكيل الثلث الاول من

الإعتداء الّذي استهدف المحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بتونس يوم الثلاثاء 26 فيفري الماضي تم المرور عليه إعلاميا

من المضحكات المبكيات ، أن يتردّد في أوساط حزب نداء تونس أنه سيتم تعيين هذا أو ذاك من خارج مناضلي الحزب

بعد الحديث عن الجناح السري لحركة النهضة ثم الحديث عن المدارس العشوائية «المنظمة» في الرقاب و غيرها،

مؤتمران منتظران في نهاية الأسبوع الأول من شهر أفريل المقبل ، الأول لحزب نداء تونس و الثاني لمشروع حركة

من حيث المبدأ وُضعت القوانين لكي تُطبّق، ولكن من حيث الواقع ، نقف يوميا على تجاهل تام للعديد من القوانين، ليصبح

من لا يعتقد أن استحقاقات انتخابات 2019 و كأنها في أجل شهرين ، يخطئ في كل توقعاته و سيستفيق بعد أن تتجاوزه

الصفحة 4 من 20

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا