ثقافة و فنون

أصبحت تونس ولاية عثمانية منذ القرن السادس عشر و بالتحديد منذ سنة 1574 م ومنذ قدوم الأتراك عاد المذهب الحنفي بقوة و اصبح المذهب الرسمي للدولة مع المذهب المالكي فتم تحويل عديد الجوامع إلى المذهب الحنفي لاستقبال الوافدين الجدد مثل جامع القصر و جامع

في عهد عمر بن الخطاب جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب وقالوا يا أمير المؤمنين نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا

إن هذه الأرض قد أصلحها الله تعالى أتم الإصلاح برحمته ونعمته، وفضله على خلقه، حين أراد بهم رشداً، فأرسل إليهم رسله، وأنزل عليهم كتبه متضمنة من البينات والهدى ما تكفل لهم به سبحانه من أسباب السعادة في العاجلة والآجلة، وعداً منه حقاً، لا يتخلف ولا يتبدل

نظمت كلّ من هيئة الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان(فرع صفاقس الجنوبية) و المندوبية الجهوية للثقافة بصفاقس مائدة مستديرة حول كتاب « LA PROMESSE DU PRINTEMPS » للأستاذ عزيز كريشان المستشار السابق لدى رئاسة الجمهورية و ذلك يوم الخميس 23 جوان 2016

في جزئه الأوّل صدم المشاهد بلقطة طفلة تغمد السّكين في جسد والدها فترديه قتيلا ... وفي جزئه الثاني، تتالت اللقطات التي كان عنوانها الأبرز العنف المرضي والمجتمع المريض... وهكذا كان مسلسل «أولاد مفيدة» مدعاة للجدل ومحل سخط وحنق فئات مختلفة من المشاهدين

أولها : أن الكلام في الأسماء الحسنى دار على خمسة أنحاء وهي جملة ما يحتاج إليها في مبانيها اللفظية ومناحيها المعنوية, ومقتضياتها الوجودية , ووجوهها العرفانية , وخواصها الوحدانية, ولكل فريق طريق .

شرَّف الله عز وجل نبيه المصطفى بآيات كثيرة فمنها ما يدل على مكارم أخلاقه وشرف حاله وهو قوله تعالى: {وإنك لعلى خُلُقٍ عظيم} [سورة القلم].

يعرف جامع محمد باي أكثر باسم جامع سيدي محرز نسبة إلى اسم الزاوية التي تنتصب قبالته. هذا المعلم، الذي بدأ تشييده محمد باي سنة 1692 وواصله من بعده شقيقه رمضان باي، لم يكتمل. فالبرنامج المقرر، الذي استوحي من الجوامع المرادية التي سبقته مثل جامع يوسف داي

وانبلج الصبح وهبّت نسائم الأصيل وتعطّرت مسكا وتجدّد الفتح الناعم في ربوع مدينة القيروان وأرجائها..

قال رجل للإمام الشافعي رضي الله عنه: عظنى.
فقال له : يا أخي، إن الدنيا دحض مزلة، ودار مذلة، عمرانها إلى الخراب صائر، وساكنها للقبور زائر، شملها على الفرقة موقوف، وغناها إلى الفقر مصروف، الإكثار فيها إعسار، والإعسار فيها يسار، فافزع إلى الله، وارض برزق الله تعالى، ولا تستلف من دار بقائك

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا