ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

هم أربعة فنّانين من محترفي المسرح وهواته وعشاقه ... انطلقوا في رحلة عشق وعمل إلى ولاية سيدي بوزيد،

كما ترث الأمهات عن الجدّات حزمة من الذكريات والوصايا... تتوارث نساء سجنان صنعة الفخار وعرائس

«استنطاق الذاكرة المسرحية التونسية» هو الشعار الذي ترفعه الدورة 20 من أيام قرطاج المسرحية والمدار

وحده الشعر يمنحنا جناحا من الخيال لنقبّل الشمس ونداعب القمر... هو ذاك الكون من الشعور الذي يغرقنا في بحور بلا

بحروف من ذهب تنحت المخرجة التونسية كوثر بن هنية اسمها عميقا في سجل الفن السابع

على ضفاف واحدة من أشهر وأهم الروايات العربية يرسو بنا الدكتور عبد الرزاق الحيدري تحت

على ركح الفن الرابع تتعدّد أشكال الفرجة وتتنوّع المقاربات والجماليات، وفي حضن «أب الفنون»

ما بين طرب وشجن كان صوت قاسم كافي مختلفا ومميزا ولا يشبه أحدا غيره...

في مراهنة عبر مؤلفاته وأنشطته على نشر الفكر التنويري والقيم الكونية وعلى تشجيع الإبداع

خفقت القلوب وشخصت الأبصار وانحبست الأنفاس... في لحظات الإعلان عن نتائج مختلف مسابقات أيام قرطاج السينمائية في

الصفحة 10 من 61

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية