ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

«ثمّة مدن نسكنها وأخرى تسكننا، ومدن نكتبها وأخرى تكتبنا...» وثمة مدن نرسمها فننصفها جمالا وحنينا ، ومدن أخرى نسيء رسمها فنخطئ وصفها...

لئن كان الحق في الثقافة مبدأ دستوريا يضمنه  الدستور صراحة في فصله 42 كما يكفله ويرعاه ضمن الحقوق المجاورة في عدد من الفصول الأخرى،

كثيرا ما تثير لجان الدعم في مختلف القطاعات الفنية والمجالات الثقافية الاعتراض والانتقاد كما تثار حولها زوبعة من التشكيك في المصداقية وطعن في النتائج والقرارات.

«إذا وجد الإرهاب الفكري فقد وجد كل إرهاب، كما أنه إذا وجدت الحرية الفكرية زال الإرهاب كله .. فلا حرية إذا لم توجد الحرية الفكرية ،

بعد سنوات من التأجيل والتعطيل وأعوام من الأخذ والرد، انطلقت أشغال تهيئة مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف سيّما بعد أن وضعت

«أمنيتى المستحيلة أن أمنح فرصة أخرى للعيش... أن أولد من جديد [...] وأنا أعلم أن تلك النار تلسع... وهذا الماء يغرق فيه من لا يتقن العوم...

منذ العهود الغابرة، عرف الرومان «السيرك» بما هو الحلقة أو الدائرة التي يجتمع الجمهور حولها لمشاهدة السباقات والمبارزات...

رغم ميزانية صفر فاصل، تقاوم الثقافة المطبّات والعراقيل وتصارع طواحين التخلف والرجوع إلى الوراء من أجل حياة أرقى وأجمل و حضارة أبقى وأبهى ...

في إعادة ترتيب وزارتها وتوزيع وظائفها، أعلنت وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري عن تعيينات جديدة في مواقع عديدة. إلاّ أن الإعلان عن نيّة تعيين

هي قصة قديمة تعود إلى أوّل البدايات ومنطلق الحكايات، إلى علاقة آدم وحواء والتفاحة المحرمة. وكثيرا ما كان اقتسام الحياة بين اثنين وتقاسم

الصفحة 4 من 80

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا