ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

بعد مخاض عسير وُلد مشروع قانون الفنان والمهن الفنية، وبشق الأنفس وصل إلى مجلس نواب الشعب ليلازم هناك مكانه دون عرضه على المصادقة. منذ سنة 2017

كان للأغنية التونسية مهرجانها الذي يتنافس فيه الفنانون من أجل تقديم الأجمل والأرقى لحنا وأداء وكلمات، فإذا بانقطاع هذا المهرجان طيلة

في زمن سطت فيه «قنوات القمامة « على الذوق والعمق، وطغت فيه برامج «البوز» الرخيص على وظائف الإعلام النبيلة والعميقة....

إلى حدود سنة 2018 كانت تونس غائبة تماما عن قائمة التراث العالمي غير المادي، وبفضل مهارات فخار سجنان

«الترجمة ليست كلمات بل دلالات»... وفي ترجمته لكتاب «الإنسان الرومنطيقي»، سعى الدكتور محمد آيت ميهوب أن يكون وفيا لروح النص ومخلصا لمعناه ومقصده

في أعلى الهضبة تلوح لنا كاتدرائية قرطاج صامدة في كبرياء، وهي الحارسة للتاريخ والذاكرة والشاهدة على حضارات خصبة مرّت من هناك...

كثيرا ما يكون الإعلان عن نتائج أعمال لجنة التشجيع على الإنتاج السينمائي مرمى سهام الانتقاد والاعتراض، كما تكون اللجنة موضع تشكيك واتهام

دون استثناء، عانت الكرة الأرضية من انتشار فيروس كورونا وكانت الضريبة باهظة الثمن في كل القطاعات وكل المجالات.

قد تكون المرّة الأولى في التاريخ التي تشابهت فيها دول العالم حيث كان وباء الكورونا القاسم المشترك بينها، وكانت المعادلة

في قفص الإدانة تحشر مسرحية «مارتير» العائلة والمدرسة والمؤسسات الدينية في تشريح لظاهرة التعصب الديني وتفكيك لأسبابها ولآلياتها ولانحرافاتها...

الصفحة 1 من 86

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا