شراز الرحالي

شراز الرحالي

على الرغم من حداثة بداية الاستغلال بدأ حقل نوارة في التعرض إلى كل العراقيل التي تتعرض اليها الشركات الأخرى فقد تعرض

أظهرت المؤشرات الاقتصادية التي نشرها البنك المركزي طيلة الحجر الصحي والى حد الآن استقرارا ملحوظا في الدينار مقارنة بالعملات الرئيسية

يتواصل كشف مؤشرات الآثار الناتجة عن جائحة كورونا فقد استقرت نسبة التضخم في مستوى 6.3 % للشهر الثاني وهي نسبة

في إطار التسهيلات المقدمة للمؤسسات قام البنك المركزي أمس بنشر منشور يتعلق بإضفاء مزيد من المرونة فيما يتعلق بانتفاع الشركات المقيمة

عصفت أزمة كورونا بما تم تحقيقه في العام الماضي من تقليص في حجم عجز الميزانية الذي كان من المؤشرات الخطيرة للاقتصاد التونسي

على الرغم من تحسن الوضع الصحي في تونس وانحسار انتشار فيروس كورونا المستجد في الأسابيع الأخيرة إلا أن الآثار

كما توقعت أغلب التقارير سجلت نسبة البطالة خلال الثلاثي الأول من العام الحالي ارتفاعا بنسبة 15،1 ٪ ويعد الارتفاع المسجل

كان التحذير من اتساع نسبة المديونية محور العديد من الدراسات والنقاشات قبل انتشار فيروس كورونا كذلك مع بداية تفشي الفيروس كما التوجه

شهد الاحتياطي من العملة الأجنبية وفق بيانات البنك المركزي اليومية ارتفاعا متواصلا مقارنة بما شهده في العام الماضي من تراجع خطير

تتابع انتشار كوفيد 19 في كل انحاء العالم وأثر في كافة الانشطة وقد تاثرت صادرات المواد الفلاحية في تونس نتيجة التوقف الذي شمل اغلب

الصفحة 3 من 112

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا