منظومة البناء الايكولوجي، وبيوت الخشب

سقف بيتي خشب..
واساسه وجدرانه، وهيكلته، إيكولوجية وصديقة للبيئة.

سيقام قريبا في العاصمة صالون البناء الايكولوجي في دورة جديدة، تعرض حلولا وبدائل وصيغا تقنية ممكنة لتيسير الاندراج في المسار العقاري الايكولوجي.
كما تتوج قريبا مشاريع بناء مساكن بطريقة صديقة للبيئة تقوم على اعتماد الخشب مادة اساسية، وهو ما تجتهد في تطويره مؤسسات بينها(بيت خشب MAISON BOIS للشاب هيثم الغندري.
وتؤكد التجربة لحد الآن على نجاح التصاميم المنجزة، وتحقيق عدد من الشروط في معادلات السلامة والصحة والديمومة مع احترام التوازن البيئي وتحقيق أبعاد جمالية إضافة لمزايا الجودة والأمان ونوعية السكن في فضاءات بلا مواد صناعية مع السعي لمواءمة الجودة والسلامة مع الكلفة وطاقة الحرفاء كما تنفذ (منزل من خشب)عددا من المشاريع في مدن تونسية من بينها الهوارية لفائدة جمعية محلية، كما تستعد لإنجاز مشروع قرية ايكولوجية حرفية في إطار الاقتصاد الاجتماعي التضامني مع شبكة جمعياتية مختصة.
وتسعى المؤسسة لعرض نماذج من منجزاتها كبراهين على صواب الخيار وحوافز إضافية للإقناع باعتماد طريقة البناء الايكولوجي قدر الإمكان بديلا عن نمط البناء التقليدي.
إن البناء باستخدام الخشب له تاريخاً طويل في السويد، وأقدم الأبنية الخشبية القائمة إلى حدّ الآن في السويد ترجع إلى القرن الثالث عشر. ومن ثم فإن المباني الخشبية مرتبطة بقوة مع الإرث الثقافي السويدي.
وفي أيامنا هذه، تتألف أكثر من نصف المباني لدينا من مباني خشبية، وهي أرقام بدأت في الازدياد منذ مطلع هذا القرن. ولتحديد الاختلافات بين الماضي والحاضر والمستقبل في هذا الصدد، فإن مصطلح «الإنشاءات الخشبية الحديثة» هو غالباً ما يستخدم للإشارة إلى الإنشاءات منذ الانتقال في جميع أنحاء أوروبا عام 1994 من لوائح الإنشاء القائم على المواد إلى لوائح الإنشاء القائم على الوظيفية. ولذا فإن الإنشاءات الخشبية الحديثة ليس لها أي ماض ترتكز عليه، إلا أنها في نفس الوقت ليست لديها أية حدود. وتجدر الإشارة إلى أن الهندسة المعمارية والمواد وتكنولوجيا البناء وعمليات البناء في مرحلة ديناميكية تطويرية، والتي أصبحت أكثر إثارة مع وجود حقيقة أن الأمر أصبح معمماً في جميع أنحاء أوروبا.
وتتميز الإنشاءات الخشبية الحديثة باستخدام المزيد من المواد قبل خضوعها للتصنيع، واستغراق فترات أقصر في البناء، وعملية تخطيط أكثر دقة، و ضمان جودة نظام الإنتاج. فهذه الظروف الجديدة تنطوي على عملية مختلفة بدءاً من الفكرة إلى مرحلة الانتهاء من التنفيذ، أكثر مما هو عليه الحال قطاع البناء والتشييد التقليدي. فهو أقرب إلى النموذج الذي يتم تطبيقه في نظم الإنتاج الصناعية الأخرى، مع وجود مواصفات أكثر وضوحاً للمنتجات وأدائها على لوحة التصميم المحوسبة. وبالمثل فإن التصنيع والتركيب النهائي يشتمل على عمليات أوتوماتيكية رئيسية ويتبع إجراءات صارمة جداً تضمن إكمال ثابت وصحيح لكل مشروع.
وهناك طرق مختلفة للبناء باستخدام الخشب، مع وجود الاختلاف الرئيسي في درجة استخدام المواد قبل التصنيع. ومن الهام فهم العلاقة بين درجة المواد قبل خضوعها للتصنيع ووقت الإنشاء والمحتوى الرطوبي للمواد والحاجة إلى الحماية من عوامل الطقس، فيما يتعلق باختيار المواد الخشبية وطريقة الإنتاج. وتلك الروابط موصوفة باختصار في فقرة البناء باستخدام الأخشاب، وفقرة الرطوبة في عملية البناء. وسوف  يضطر الكثير والكثير من المعماريين وشركات البناء إلى مواجهة الإنشاءات الخشبية الحديثة في المستقبل وينبغي عليهم تعميق معارفهم بالأبنية الخشبية. وهذا هو سبب وراء أن تلك النسخة من كُتيب اختيار الخشب يوجد بها الآن فصل يتعلق بالمنتج النهائي، وهي المباني. إن المباني الخشبية يتم بناءها باستخدام مكونات الأخشاب التي تم وصفها سابقاً في اختيار الخشب. ويتناول هذا الفصل عملية البناء عندما يكون الخشب أو المكونات الخشبية هي العنصر الحامل للأوزان.
البناء باستخدام الخشب
المباني المرتفعة المكونة من ثمانية طوابق أو أكثر، والقاعات الرياضية، والمستودعات، وجسور الطرق هي منشآت لا نربط بينها وبين الخشب في الوهلة الأولى. إلا أن الخشب أصبح شائعاً جداً كمادة بناء لتلك المنشآت منذ منتصف تسعينات القرن العشرين.
وفي هذا السياق، يعرف البناء الخشبي بأنه البناء الذي يتم صناعة هيكله من الخشب. إن الواجهات الخشبية ليست جزءاً من النظم الحاملة للأوزان، والعديد من المباني الخشبية الموجودة حالياً لا تكون واجهاتها من الخشب. وعلى العكس من ذلك، قد يكون للمبنى واجهة خشبية إلا أن هيكله مكون من مواد أخرى، وهذا النوع من المباني لا يُطلق عليه مبنى خشبي.
إن التقدم التكنولوجي والعناصر الهيكلية الخشبية والنظم الجديدة للوائح البناء هي الأسباب الرئيسية وراء ازدياد نطاق البناء بالأخشاب. كما أن الأبحاث العالمية الجديدة بشأن تطور الحرائق ومخاطر الحرائق ساعدت بشكل كبير في تغيير منظور الحرائق في المباني. وبوجود معدات السلامة من الحرائق المتاحة في الوقت الحالي، فقد تم تقليل مخاطر الحرائق الآن بشكل كبير جداً، خاصة مع وجود الطرق التي يمكن التنبؤ من خلالها بأن الخشب سوف يحتفظ بوظائفه الحاملة أثناء الحرائق. وهذه تعتبر ميزة كبيرة.
كما قام الخشب كمادة بناء بدفع تقدم عملية البناء في الآونة الأخيرة. حيث أن قوة المادة بالمقارنة مع وزنها تزيد الفرصة لبناء هياكل أكبر وأكثر وحدة. ومن ثم فقد كان من الممكن زيادة درجة استخدام المواد قبل خضوعها للتصنيع في المنشآت الخشبية، ولتغيير عملية موقع البناء من التصنيع إلى التجميع. وهذا يمكن من التخطيط اللوجيستي على مستوى دقيق، كما هو الحال في العمليات الصناعية الأخرى. إن الجسور الخشبية والمباني المرتفعة التي تم بناءها باستخدام الوحدات الصندوقية هما أمثلة لمدى قيام تقنيات الإنشاء الصناعي بتغيير سوق الإنشاءات - فالإنشاءات الخشبية الصناعية هي بكل بساطة أسرع بكثير.
البناء التقليدي في موقع المبنى
هناك العديد من التقنيات المختلفة لبناء الأبنية الخشبية. يمكن أن تكون هياكل البناء التقليدي عبارة عن منازل قابلة للفصل أو مباني كبيرة. إن هذه التقنية شائعة جداً في الولايات المتحدة الأمريكية للأبنية المرتفعة حتى 7 طوابق. وهذه الطريقة مناسبة للمباني الفريدة من نوعها وعند البناء دون استخدام معدات رفع متطورة. ويتم إتمام أغلب العمل بواسطة العمال الموجودين في موقع البناء، وغالباً ما يكون ذلك في الأماكن المفتوحة. والمواد الأساسية إما أن تكون الأخشاب الجاهزة (أطوال وأعراض جاهزة) أو الأخشاب من بائعي التجزئة لمواد البناء وبائعي التجزئة للأخشاب والتي يتم قطعها في موقع البناء. وعادة ما تُقدم أخشاب البناء بمحتوى رطوبي مستهدف نسبته 16 % عند التوصيل، وتكون نسبة المحتوى الرطوبي لأسطحه 18 % كحد أقصى.
وعادة ما يتم تجميع الحوائط التي تم بناؤها في الموقع بشكل أفقي على لوح الأساس أو على أرضية الطابق العلوي. ويتم وضع الشرائح العلوية والسفلية ثم يتم وضع عارضات الحوائط بينهما. وبعد تثبيت قطع الإطار الخشبي فإنه يتم رفعه وتثبيته في مكانه. ويتم تثبيت الكمرات وجاملونات الأسقف على شريحة الخشب الفوقية ثم يتم تركيب أرضية أو سقف.
ويتم بناء الهيكل الخشبي بأكمله كإطار مفتوح، ولا يتم تركيب أي صفائح خشبية أو عوازل به. ثم يتم بعد ذلك بناء سقف واق. وللمباني الطويلة، قد يكون من الضروري وضع بعض الألواح من أجل عملية استقرار الرياح أثناء بناء الإطار الخشبي للمبنى. وبمجرد أن يكون السقف جاهز للتعرض لعوامل الطقس (بحيث لا يمكن للرياح أو غيرها تحريكه من مكانه) فيمكن أن يتم بدء العمل على تركيب المواد الحساسة للرطوبة مثل العوازل و ألواح الجص (ألواح الجبس).
البناء بالوحدات الجاهزة 
يمكن أن يتم تقليل مدة البناء في موقع البناء من خلال الحصول على أجزاء جاهزة من الإطار الهيكلي أو الحصول على وحدات مسبقة الصنع. ويمكن أن تكون تلك الأجزاء عبارة عن وحدات للحوائط والأرضيات والأسقف أو وحدات صندوقية ذات حوائط أو أرضية وسقف كقطعة واحدة أو مزيد من الغرف. وتتنوع درجات الصناعة المسبقة؛ في أغلب الوحدات الكاملة والوحدات الصندوقية،  فإنه يمكن أن يتم استخدام التركيبات مسبقة الصنع والتي تشمل طبقة السطح والتركيبات الخاصة بالكهرباء وتوصيلات الهاتف، وتوصيلات الإنترنت وتركيبات التدفئة والتهوية والصرف الصحي، بحيث يكون ما نحتاج إليه هو تركيبها فقط في موقع البناء.
إن الجدران كوحدات أسطح لديها نفس البنية الخاصة بعارضات الجدران. وعادةً ما تكون تلك الأجزاء مسبقة العزل وجاهزة للمعالجة الداخلية للأسطح. كما يمكن أن تكون وحدات الحوائط الخارجية مثبت بها بالفعل كسوة الواجهات النهائية ومطلية بطلاء البطانة أيضاً. وبشكل عام تكون إطارات النوافذ مثبتة مسبقاً.
كما تتاح وحدات السطح أيضاً كبناء خشبي صلب. وتكون إطارات الجدران من الصفائح الخشبية الصلبة المصنوعة من الخشب المصفح التقاطعي (CLT).  ويمكن أن يتم بناء وحدة الحائط بعد ذلك حول إطار الخشب المصفح التقاطعي (CLT) بطرق متعددة. وتكون الحواف حادة لتناسب بناء الأرضية ولإنشاء نظام كامل حامل للأوزان.
كما أن الجدران الفاصلة بين الشقق في المباني المرتفعة تكون مصنعة من طبقتين لأسباب تتعلق بعزل الصوت. ويتم بعد ذلك تجميعهم بجانب بعضهم البعض، ولكن دون اتصال مادي.
وبالنسبة لوحدات الأسطح الخاصة بالأرضيات في المباني منخفضة الارتفاع، فإنه غالباً ما تكون بنفس بنية الأرضيات الخشبية الخاصة بالمباني التقليدية، مع وجود عارضات حمل الأوزان والصفائح الخشبية في الأعلى. ويتم حشو المسافات في هيكل الأرضيات باستخدام عازل للحد من نقل الصوت. وبالنسبة للأرضيات التي تكون في المباني شاهقة الارتفاع فإنهم يتطلبون هياكل أكثر تقدماً لتحقيق عامل عزل الحرائق وعز ل الأصوات بين الشقق المختلفة. وغالباً ما تتألف تلك الأنواع من طبقتين، أحدهما طبقة بنائية والأخرى طبقة عازلة للحرائق والأصوات. وقد تتضمن الهايكل الحاملة للأوزان عارضات تقليلية، أو صفيحة من الخشب المصفح التقاطعي (CLT) أو هيكل عُلبي.
إن البناء باستخدام وحدات السطح هي طريقة شائعة جداً يتم استخدامها لكافة أنواع المباني الخشبية والمباني منخفضة الارتفاع والمباني شاهقة الارتفاع ومباني المكاتب. وتتطلب تلك الطريق في البناء إلى شكلاً من أشكال معدات الرفع التي يمكنها التعامل مع أوزان تصل إلى 3 طن. ويمكن لشاحنة بمنصة رفع هيدروليكية في العادة رفع إلى 3 - 4 طوابق.
عادة ما يتم إيصال وحدات الأرضيات والحوائط جاهزة تماماً للتركيب، شاملة للعازلات وطبقات السطح، ومن ثم فينبغي أن يتم حمايتها من الأمطار أثناء فترة البناء. وعادة ما يتم تركيب المباني الصغيرة في يوم واحد، ومن ثم فيمكن أن يتم تركيب أسقف جاهزة للتعرض لعوامل الطقس في نفس اليوم. وبالنسبة للمباني العالية التي لا يمكن تركيبها في يوم واحد فإنها تتطلب نوعاً من أنواع نظم التغطية الواقية (نظم حماية). وتتوفر العديد من تلك النظم في الأسواق. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا