إقتصاد

شهدت ولاية نابل وبالتحديد منزل بوزلفة يوم أمس حالة من الاحتقان بسبب أزمة القوارص انتهت بإغلاق الطريق الرابطة بين سليمان ومنزل بوزلفة ,الأمر الذي استدعى تدخل الأمن ووزارة التجارة من أجل إعادة فتح الطريق.

يعد الظرف الاقتصادي الذي تمر به تونس سببا في نزول جل المؤشرات وتراجع اغلب القطاعات وتضرر اصحاب الاعمال، وقد حذر عديد الملاحظين من أن ضعف الاقتصاد هو العامل الأكثر تأثيرا في مناخ الأعمال وجذب الاستثمارات وكانت من بين النتائج التي تم تسجيلها

يعمل مركز النهوض بالصادرات CEPEX على تنويع الأسواق العالمية لضمان تصدير الإنتاج التونسي خلال السنة الجديدة 2017، وقد نظر مجلس إدارة المركز خلال بداية هذا الأسبوع في اجتماعه الدوري في الخطة السنوية للفعاليات التجارية في الخارج لدعم الشركات المصدرة

كان الحوار الوطني حول التشغيل من بين الأحداث التي سجلتها سنة 2016 والحدث كان ناتجا عن عديد الاحتجاجات التي عمت اغلب مناطق الجمهورية تعبيرا عن ضرورة الالتفات إلى ملف التشغيل الذي كان السبب الذي لأجله انتفض التونسيين في 2010 .

وسط أجواء احتفالية مبهجة اختتمت «فيفو إنرجي تونس»، الشركة التي توزع وتسوق وقود وزيوت شال، الدورة الرابعة لبرنامجها الطموح المتعلّق بالتكوين والتربية الموجّه إلى السّوّاق المحترفين بحضور ثلة من وسائل الاعلام وحرفاء فيفو واصدقائها وقد جاءت هذه الدورة

تم مؤخرا الاعلان رسميا عن انشاء صندوق الاستثمار التونسي السعودي تحت تسمية «نات للاستثمار الواعد» قيمته 000 000 20 دينار تونسي مقسم على 2000 حصة بقيمة 000 10 دينار لكل حصة وقد تم بالمناسبة افتتاح أول اكتتاب بالصندوق.

حققت السوق الجزائرية على الوجهة السياحية التونسية إلى غاية شهر نوفمبر الماضي مليون و515 ألف سائح أي بزيادة 7.16 % عن العام الماضي منهم 530 سائح قدموا عبر الممر الحدودي بملولة بطبرقة وأكثر من مائة ألف سائح مروا عبر النقطة الحدودية ببوش وهو ما كان له الانعكاس

يشهد القطاع الفلاحي في تونس انتعاشة في بعض المنتوجات,انتعاشة لم تحجب الرؤية عن جملة من الإشكاليات التي يعاني منها القطاع , إذ كشفت وفرة الإنتاج عن وجود عدة نقائص على رأسها معضلة التسويق ,حيث أدت هذه الوفرة إلى تكدس الإنتاج وانهيار الأسعار و تحولت

تقرير آخر يقرّ بالتراجع المستمر لموقع تونس في محيطها الإقليمي على مستوى جاذبيتها للاستثمار وهو مؤشر آخر على أن الوضع في أقصى درجات الحرج ، اذ لم يكن تقرير «فوربس» (مجلة اقتصادية امريكية تاسست سنة 1917) حول الاستثمار مخالفا أو متعارضا مع عديد التقارير

على إثر الوقفات الاحتجاجية المتتالية لمربيي الدواجن بسبب التدهور الكبير لأسعار البيع مقارنة بارتفاع تكلفة الإنتاج والخسائر التي تكبدها المربون من جراء ذلك والتي بلغت 600 مليون دينار ومطالبة كل من وزارة التجارة والفلاحة بالتدخل تم التوصل أخيرا إلى حل كفيل بإخراج القطاع من الوضع الصعب الذي كان يمر به .

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا