إقتصاد

وسط اجواء احتفالية ضخمة وفي غياب تام لممثلي الحكومة التونسية والمسؤولين عن الملفات الاقتصادية وبرامج الاستثمار والتعاون الدولي وحضور ضخم لوسائل الاعلام وممثلي السفارة الصينية وبعض النواب والوزراء السابقين استقبلت السوق التونسية العملاق الصيني”، كينغ لونغ

تعد الإقامة بالفنادق من بين العوامل الأساسية في السياحة التونسية وقد أظهر التراجع الذي شهدته السياحة التونسية في أعداد الوافدين في السنة الماضية وبداية السنة الجارية أهمية عنصر الليالي المقضاة في القطاع وعلى الرغم من هذه الأهمية إلا أن بدائل أخرى لأجل تحسين

يبدو أن إجماعا حاصل اليوم لدى المهنة والإدارة حول تجديد وبعث السياحة التونسية بعد أن تأكد لدى جانب مهم من الفاعلين أن الأسواق الأوروبية ما عادت بمثل الأهمية التي عرفت بها في السابق لا فقط بفعل ما خلفته الحوادث الإرهابية من أثر بالغ على الوجهة بل أيضا

كشفت الاحصائيات الأخيرة للمعهد الوطني للإحصاء المتعلقة بنتائج الثلاثية الثالثة فيما يخص البطالة والتشغيل بان الفجوة بين الإناث والذكور لم تتقلص عن الفترات السابقة، لتتواصل نسبة البطالة في صفوف الإناث مرتفعة على الرغم من التأكيد على المساواة بين الجنسين في فرص العمل في كل المناسبات.

حلت تونس بالمرتبة 83 عالميا دون احتساب آخر إيداع، و106 ترتيب عام في تقرير حول سهولة تسديد الضرائب وذلك وفقاً لما صدر في تقرير «دفع الضرائب 2017» الصادر أخيراً عن البنك الدولي، وشركة «PWC»

أسقطت لجنة المالية والتخطيط والتنمية حزمة من فصول قانون المالية وقامت بتعديل الأخرى في انتظار مراجعة باقي الفصول, غيران الإسقاط النهائي يرتبط بتصويت أعضاء مجلس النواب.ومع ذلك فإن جميع الاحتمالات مطروحة ومن الممكن أن يتفق مجلس النواب

بعد النقاشات التي دارت أول أمس بخصوص توحيد القيمة المضافة بالنسبة للمقاهي ب 6 بالمائة بعد ان كانت في حدود 18 بالمائة وبعد ان عبرت وزيرة المالية لمياء الزريبي عن استعدادها لسحب هذا المقترح من المنتظر ان يقوم أصحاب المقاهي بتحركات بأشكال مختلفة للدفاع عن مطلبهم هذا.

كانت المجلة الجديدة للاستثمار موضوع نقاش بين أعضاء غرفتي التجارة والصناعة التونسية الايطالية والفرنسية بالبحيرة بيتر شتاين عضو البرلمان الفيدرالي الألماني الذي يزور تونس رفقة وفد اقتصادي هام في قطاع الإنشاءات وتكنولوجيات البحرية و وزير الاستثمار والتعاون الدولي

تنتهي اليوم قمة المناخ 22 التي انعقدت بمراكش ، والتي حضر فيها أكثر من 190 دولة من ممثلين عن عشرات المنظمات الدولية الحكومية وغيرالحكومية المعنية بالتغيرالمناخي, وتبحث القمة سبل تنفيذ التزامات دول العالم لمواجهة التغير المناخي، والحد من انبعاثات الكربون المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري.

لن تكون هذه السنة استثنائية بالنسبة الى إنتاج الفسفاط حيث لم يتم تسجيل استقرار في إنتاجه فقد تعددت الإضرابات وتعطل العمل وتواترت الاعتصامات وتوقف حركة القطارات ونقل الفسفاط وهو ما أدى إلى تقلص الإنتاج وبالتالي تعديل التوقعات الأولية.
التوقعات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا