محمد جويلي

محمد جويلي

اعتبر بعض المتابعين للمشهد الأمني والعسكري في غرب ليبيا أنّ اجتماع رئيس المجلس الرئاسي مع رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة المكلف بتسيير وزارة الدفاع ورئيس

الوقت مناسب للرحيل، لا مخاطر في بحر المتوسط، والوصول إلى الضفة الأخرى مسألة مسافة لا غير. الهجرة السرية أو غير النظامية في أوجها هذه الأيام.

هل كانت فعلا عشرية سوداء؟

السياسة كلمات، وعلى الأغلب كلمات مؤثرة، موجعة أحيانا، مخاتلة أحيانا أخرى وواقعية في حالات مغايرة. ولهذا يحاول السياسيون

برج بابل: لماذا يريدون الرحيل؟

يحصلون على نجاح هو الأكثر مشهدية وإثارة. إنها الباكالوريا هذه الشهادة الأكثر حضورا في حياتنا الدراسية، هناك ما قبلها وهناك ما بعدها.

لقد حلّ بيننا اهتمام جديد لم يكن في الحسبان. لا أحد يصدّق أن كرة المضرب دخلت حياتنا دون سابق إضمار، تربّعت بيننا اللعبة وكأنها البوصلة الوحيدة لأمزجتنا، نرى في اللعبة

هناك في الامتحان ما يفيد المحنة. محنة أن يُكرم المرءُ أو يهان. معركة عصيبة وثقيلة بالإحباط من تجربة مدرسية لا يميزها تقريبا سوى الخضوع دوما إلى الامتحان،

مجتمع الصيف، التونسيون في حالة اختبار

هناك في العلوم الإنسانية والاجتماعية تخصصات في الزمن، هناك الدراسات الليلية أي تلك الدراسات التي تبحث في ما يحدث في الليل.

برج بابل: مقولات الفردانية الجديدة

لم يكن الفرد غائبا عن الفهم الذي تطلقه العلوم الإنسانية والاجتماعية. في كل المراحل التي مرّت بها هذه العلوم. كان التساؤل دوما حول موقع الفرد

الجريمة مهما كانت بشاعتها هي أحد مفاتيح فهم المجتمع وفهم عمق الأزمة التي تعتمل داخله. لسنا في مستوى الاستفادة من كمّ الجرائم التي حصلت في العشرية الأخيرة.

على الأرجح أن مؤسساتنا تتهاوى، المؤسسة التعليمية والصحية والقضائية والإدارية وكل تلك التي تقدم خدمة ما للآخرين. وعلى الأدق برنامجها المؤسساتي

الصفحة 1 من 17

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا