كريمة الماجري

كريمة الماجري

جل الإجراءات اجتماعية كانت او اقتصادية او امنية او صحية تصب في خانة واحدة الا وهي التوقي من خطر الإصابة بفيروس «كورونا»

لم تنته عمليات اجلاء العالقين في المطارات وفي أماكن مختلفة من العالم بعد ان اتخذت الدول قرارا بغلق الأجواء وتعليق الرحلات وما يزال حوالي 2200 شخصا ينتظرون رحلات العودة الى تونس...

يمكن لرئيس الجمهورية العمل بالفصل 80 من الدستور بعد ان قام مجلس نواي الشعب بتعديلات جوهرية على مبادرة الحكومة المتعلقة بمشروع قانون يسمح

لا مجال لمخالفة القانون سواء بالنسبة للخاضعين للحجر الصحي او لعدم احترام حظر التجول او للمحتكرين

كان منتظرا ، ولذلك اتخذت مصالح الديوانة التونسية كل الإجراءات اللازمة من اجل قطع السبيل امام المحتكرين وامام المستغلين للوضع الصحي

اصبح الهاجس اليوم لدى العاملين في القطاع الصحي وغيرهم من الذين يواصلون علمهم توفير ما يكفي من المستلزمات

مع بداية الحديث عن التمديد في الحجر الصحي الشامل الى ما بعد 4 افريل المقبل كثرت التساؤلات حول مصير السنة الدراسية

مع تفشي فيروس كورونا اضطرت الدولة التونسية الي اتخاذ جملة من القرارات للتصدي لهذا الفيروس وللحد من انتشاره

بالرغم من تفشي فيروس «كورونا» في تونس والدعوات المتكررة للالتزام بالحجر الصحي التام وعدم مغادرة المنزل وعدم خرق ذلك

بعد الإعلان عن جملة الإجراءات من قبل الحكومة لفائدة مختلف شرائح المجتمع لمواجهة هذا الوضع الطّارئ وخاصّة

الصفحة 1 من 99

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا