كريمة الماجري

كريمة الماجري

عرف مجلس الشعب أحداثا متتالية، نذكر منها ما تعلق بحرية الصحافة والتعبير، فبعد ان منع الصحفيون من دخول مجلس نواب الشعب

تصاعدت وتيرة الاحتجاجات بنسبة ناهزت 20 بالمائة مقارنة بحصيلة نفس الشهر من السنة الماضية ، في المقابل سجلت حالات انتحار

تطورات تشكيل الحكومة تنعكس آليا على تطورات المشهد البرلمانى وبإعلان كل من حركة الشعب والتيار الديمقراطي عن انسحابهما

يتواصل اعتصام كتلة الحزب الدستوري الحر على التوالي وقررت الكتلة امس التصعيد من خلال منع انعقاد مكتب البرلمان، فعقد في مكتب رئيس المجلس

على غرار السنوات الماضية فان حالة الاحتقان تعرف اشدها مع نهاية سنة وبداية أخرى حيث يرتفع عدد الاحتجاجات المطالبة بالتنمية

وضع مشحون حزين وحالة من الاحتقان في اكثر من جهة بسبب فاجعة عين السنوسي التى ارتفع عدد ضحاياها وبسبب انتحار شاب في جلمة

من قوارب الموت الى شاحنات الموت الى «حاويات» الموت تاتى اليوم حافلات الموت ، هي حوادث شهدتها تونس خلال هذه السنة،

امام ما اعتبر بـ«الهجمة الشرسة» التى يتعرض اليها الاتحاد العام التونسي للشغل في هذه الفترة والتى تتزامن مع احياء الذكرى 67 لاغتيال

تم الاعلان عن تكوين الكتل البرلمانية رسميا -يوم امس- إلا ان رمال الكتل البرلمانية متحركة وفق التجارب السابقة مازالت

هل هي استقالة ام إقالة -في ظل حكومة تصريف الأعمال- للقيادي بحركة النهضة رضا السعيدي الوزير المستشار المكلف بالملف الاقتصادي

الصفحة 1 من 90

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا