حكيم بن حمودة

حكيم بن حمودة

هل نحن عشية ثورة جبائية كبيرة ؟ هل يستعد المسؤولون السياسيون في العالم للقيام بثورة في الميدان الجبائي لتجاوز الأزمات

اختتم ملتقى دافوس في الجبال السويسرية منذ أيام أشغاله والتي امتدت من 22 إلى 25 جانفي 2019 بحضور أكثر من 3000 مشارك من

هل تمكنت الأنظمة القوية في المغرب العربي من قمع الأصوات الرافضة ؟ هل كان الاستبداد قادرا

وبعد ثماني سنوات من اندلاع هذه الثورات والانتفاضات فإن القراءة والتحليل لا يمكن له إلا الوقوف عند قتامة ما آلت إليه الأوضاع لا فقط في

حازت أزمة النظام السياسي الديمقراطية والنمو الكبير للشعبوية المناهضة للنخب الحديثة باهتمام المفكرين

عرف العالم في السنة المنقضية تطورات وتقلبات خطيرة على عديد المستويات . فعلى المستوى الاجتماعي تواصلت

سأخصص هذه المقالة لمداخلتي صباح اليوم في الملتقى السنوي الذي تنظمه جمعية نشاز حول موضوع «اليسار المدني واليسار السياسي أية علاقة ؟» .

لقد عرفت الحركات الشعبوية تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة في البلدان الديمقراطية القديمة وحتى في بلدان العالم الثالث ذات

تعيش فرنسا منذ أسابيع على وقع احتجاجات أصحاب السترات الصفراء. ولقد كانت هذه الاحتجاجات مفاجئة بحجمها وطول نفسها

عرف الكتاب الجديد للمفكر بيار روزنفالون Pierre Rosanvallon الصادر منذ أيام تحت

الصفحة 4 من 18

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية