حسان العيادي

حسان العيادي

عدلت يوم امس القيادة العسكرية الامريكية «افريكوم» مضمون بيانها الصادر في 29 ماي الجاري بعد ان اثار الجدل لما تضمنه

كشفت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي عن ان حزبها قدم خارطة طريق لـ 4 كتل ابرز نقاطها سحب الثقة

لا شيء في الظاهر يجمع بين اعتصام الرحيل 2 وبين جلسة مساءلة راشد الغنوشي في البرلمان، لكن وبأخذ مسافة من الحدثين والفاعلين فيهما ورؤية الصورة

منذ بداية مفاوضات تشكيل الحكومة اتضحت التناقضات الجوهرية الي تشق الاطراف المكونة لحكومة الفخفاخ، تناقضات عبرت عن نفسها

لم يمر عيد الفطر دون ان يتوجه رئيس الجمهورية قيس سعيد بكلمة الى التونسين، بات مضمونها معلوما للجميع ، فقد مثلت الحدث السياسي الابرز،

اعلن مجلس نواب الشعب بشكل رسمي امس عن قرار عقد جلسة عامة في الثالث من جوان القادم لمساءلة رئيسه راشد الغنوشي ،

اعلنت رئاسة الحكومة امس عن عناصر المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه الذي سينطلق بعد عيد الفطر مباشرة، وفيه ستبحث الحكومة

اختار الياس الفخفاخ رئيس الحكومة ان يتوجه بكلمة الي الشعب التونسي مساء امس ليقدم تقييم حكومته لكيفية ادارتها لازمة انتشار وباء الكورونا

لم تمر المذكرة التوجيهية لإعداد الميزانية المنشور عدد 16 لسنة 2020، دون ان يعلن الاتحاد العام التونسي للشغل عن موقف

بات جليا ان محاولات تنقية المناخ السياسي في تونس قد وئدت سريعا، في ظل محافظة الفاعلين في المشهد التونسي على استغلال

الصفحة 1 من 117

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا