حسان العيادي

حسان العيادي

منذ ان طرحت على النهضاويين مازالت مبادرة القياديين عبد الكريم الهاروني ورفيق عبد السلام تثير الجدل والتعليقات الرافضة او الداعمة لها،

بعد اقل من 24 ساعة من اجتماع هشام المشيشي رئيس الحكومة مع اعضاء الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، عقد اجتماع ثان مساء الاربعاء

مع انفجار الازمة الداخلية الراهنة صلب حركة النهضة برزت التباينات بين تيارات عدة تشق الحركة التي لم يبق لها من جامع غير الشعارات والخوف

خلال الاسبوع الفارط وقع تداول نص جديد في صفوف حركة النهضة، تقدم أصحابه كوسطاء لحل الخلاف بين تيارين تهدد خلافاتهما

سجلنا في تونس في الفترة الممتدة بين الـ10 من اكتوبر و23 منه 410 حالة وفاة ناجمة عن الاصابة بعدوى كوفيد-19 الذي قدرت حصيلة المصابين

سُرّبت يوم أمس نسخة أولية من مشروع قانون أساسي تعتزم الرئاسة ان تتقدم به الى مجلس النواب تحت عنوان عريض

تتواصل الازمة الداخلية صلب حركة النهضة في ظل استمرار الخلاف بشأن أي مستقبل يحدده المؤتمر لرئيس الحركة

خلال الساعات الـ48 الفارطة تكبدت الاغلبية البرلمانية الحاكمة خسائر بالجملة في اول معاركها البرلمانية السياسية. اذ فشلت في تمرير تنقيح المرسوم 116

النظر الى المشهد السياسي على انه مشاهد منفصلة وقع تجميعها لتقدم مشهدا عاما نهائيا يقدم صورة كبيرة تخفتي في ثناياها صور تختلف درجة اهميتها

في حواره مساء الاحد على القناة الوطنية انتظر هشام المشيشي رئيس الحكومة حلول آخر لحظات الحوار ليعلن عن انه «فاعل اساسي في الحياة السياسية»

الصفحة 1 من 128

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا