حسان العيادي

حسان العيادي

يبدو ان كلمات رئيس الحكومة الياس الفخفاخ التي المح فيها الى ان الدولة قد تتجه لإجراءات من جانب واحد

منذ زمن المشاورات الحكومية برزت التناقض بين مكونات الحزام السياسي/ البرلماني ولكنها اول امس الخميس

خلف التعبير المستخدم والكلمات المشفرة التي قام عليها الحوار بين الحكومة ومجلس النواب، امس في الجلسة العامة المخصص للمصادقة

منذ تسجيل اول اصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 الكورونا المستجد، برزت اشكالية حماية الطواقم الطبية والشبه طبية من الاصابة بالعدوى،

منذ كلمته ليلة السبت الفارط كشف رئيس الحكومة عن توجهه لمجلس نواب العشب لتفعيل الفصل 70 من الدستور،

بالكاد انطق تطبيق الحجر الصحي الشامل حتّى اكتشف ان الالاف من التونسيين لم تستوعبوا بعد مدى الخطر الذي يهدد شعبا بأكمله وهم عائلاتهم

• 1.5 مليون تونسي غير معنيين بالحجر الصحي الشامل • الاحتكار جريمة حرب

• دعم المخزون الاستراتيجي للدولة • حزمة إجراءات لدعم المؤسسات الاقتصادية

بات جليا ان الاجراءات الوقائية التي اتبعتها السلطات التونسية كشفت منذ اول امس عن محدودية تحقيقها لهدفها، مما دفع بالسلطات الى محاولة معالجة

اعلنت رئاسة الحكومة مساء امس عن حزمة من الإجراءات التفصيلة لقرارات مجلس الامن القومي المنعقد صباح أمس وأشارت

يوم امس عقد رئيس الجمهوري ثاني اجتماعات مجلس الأمن القومي، للنظر في تطورات انتشار فيروس الكورونا المستجد / كوفيد 19،

الصفحة 1 من 112

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا