حسان العيادي

حسان العيادي

تعلن التناقضات عن نفسها بشكل صريح واحد، وينطبق ذلك على التناقضات بين مضمون بيان الهيئة الادارية لاتحاد الشغل

عرض رئيس الجمهورية قيس سعيد ما يعتبره مخرجا من الازمة ، والقصد هنا انه جعل من تعديل النظام السياسي وتغيير فصول من الدستور

يبدو ان الرمال تحركت في الساحة السياسية التونسية يوم أمس لنشهد حدثين. الاول لقاء الرئيس برؤساء الحكومات السابقين،

منذ ان غادر الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي قصر قرطاج إثر لقائه مع الرئيس لا حديث في الاوساط السياسية

مرة اخرى لجأ الامن التونسي يوم امس الى العنف المفرط في مواجهة المتظاهرين الذين انهالت عليهم عصي الامن لتفرقهم.

يبدو ان الماسكين بمقاليد الحكم في تونس لا هم لهم اليوم الا احتواء تداعيات حادثة «سحل» طفل وتجريده من ثيابه من قبل قوات الامن في منطقة سيدي حسين.

تاريخ يوم امس الخميس 10 جوان 2021 سيحفظ في الذاكرة الجماعية للتونسيين والفضل في ذلك إلى ما حملته تسجيلات فيديو نقلت تفاصيل

«أن تأتي متأخرا خير من ان لا تأتي أبدا» هو الرد شبه الرسمي لمجلس القضاء العدلي تجاه الاسئلة عن سبب تاخر اصدار قرار انهاء الحاق القضاة

يبدو ان الاتحاد العام التونسي للشغل من خلال نقاط بيان مكتبه التنفيذي العشر اعلن عن بداية مرحلة جديدة في تعاطيه مع الوضع السياسي المتأزم.

تصاعدت حدّة خطاب الاتحاد العام التونسي للشغل الموجه إلى حكومة هشام المشيشي منذ فترة ولكنه لم يبلغ هذه الدرجة

الصفحة 1 من 146

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا