سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

في مواسم ليست بالبعيدة، لم يكن المدرب التونسي قادرا حتى على فرض نفسه في البطولة المحلية حيث كانت جل الهيئات المديرة للأندية تتهافت

جدد النادي الصفاقسي العهد مع منصة التتويج بكأس تونس بعد 10 سنوات وذلك بعد ان رجحت ضربات الترجيح كفته في النهائي

يبدو النادي البنزرتي متعطشا لتجديد العهد مع البطولة العربية التي غاب عن أجوائها منذ موسم 2012 - 2013 حيث لم يتجاوز آنذاك عتبة الدور التمهيدي

يسدل الستار مساء اليوم عن هوية صاحب كأس تونس لموسم 2018 – 2019 بعد تأخير حتّمته مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس افريقيا للأمم بمصر،

استفاد المنتخب الجزائري من النسخة الأخيرة من نهائيات كاس إفريقيا للأمم التي انتظمت بمصر كأفضل ما يكون فعلاوة على تتويجه باللقب

انقضى شهران تقريبا على نهاية مشاركة المنتخب الوطني في كأس إفريقيا للأمم واكتفائه بالمركز الرابع بعد خروجه من نصف النهائي

منذ كاس إفريقيا للأمم 2017، التي توجت تونس بلقبها للمرة الثانية في تاريخها بعد 2011 والمنتخب التونسي لكرة السلة

مهما رافقها من عنف وفوضى، فإننا ننتظر بشغف عودة الروح الى مباريات الرابطة المحترفة الأولى بداية من يوم 23 أوت الحالي،

لم تحسم الجامعة التونسية لكرة القدم بعد في مصير المدرب الفرنسي للمنتخب الان جيراس رغم مضي قرابة أسبوعين على نهاية مشاركة نسور قرطاج

يبدو ان انتظار جماهير الأحمر والأصفر للقرار النهائي بخصوص إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية لموسم 2018 - 2019 بين الترجي الرياضي

الصفحة 1 من 95

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية