ثقافة و فنون

الغربة غربات، كما أن الفكرة مختلفة ومتلوّنة، غربة ذاتية واخرى نفسية، غربة مجتمعية ورابعة اقتصادية

لطالما احتلت المرأة مساحة لا يمكن تجاهلها في الأدب والشعر و اعتبرت رمزا ومقصدا للخيال فكانت دائما محورا يدور حوله الأديب وفلكا يسير فيه.

هنّ مانحات الحياة وواهبات الأمل، هنّ الفكرة التي تأفل، هن نجمات للحرية في ديجور فضاء من الحلم، هنّ اللواتي لم تذكر أسماؤهن في التاريخ الرسمي

تحت اشراف وزارة الشؤون الثقافية تنظم جمعية أحباء المكتبة والكتاب بجندوبة بالشراكة مع إدارة المطالعة العمومية

هما رفيقان لا يفترقان في الحياة، ومناضلان لا يحيدان عن المبدإ في زمن السمسرة والجبن،

من منا لم يرسل رسائل الى الله (الاله المتعدد)، من لم يكتب له في سره وعلنه ويسأله عن سرّ وجعه أو سبب سرقة الموت لشخص قريب او محبوب؟

في إطار الدورة الثانية عشرة للجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل التي ينظمها منتدى ادب الطفل بالاشتراك مع البنك العربي

المسرح حرية، وكيان مطلق يحمل في طياته حس التمرد و الطغيان الذي تعجز الجدران و الحواجز عن كتمانه،وفي السجن يطلق العمل المسرحي

في القصص والروايات كما في الدراما تثير السلسلات البوليسية الدهشة والصدمة في استفزاز لفضول جمهورها في اكتشاف وقائع القضية وملابسات الجريمة.

«المانعة» حكاية امرأة، قرية تحكمها امرأة، وتسن شريعتها النساء، هن صاحبات العقل والحكمة والتدبير، لهنّ القدرة على صياغة القوانين التي تطبق

الصفحة 8 من 484

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا