ثقافة و فنون

ظاهرة تكفير الرأي في الفكر الإسلامي المعاصريعد التكفير عموما والتكفير الفكري خصوصا من ابرز التحديات التي يعيشها العالم العربي والاسلامي

بعد ماراطون من الاحتجاجات والاجتماعات والمقابلات... لم يجن الفنانون سوى وعود واهية وعهود واهنة كانت تتبّخر سريعا ولا يبقى منها أيّ أثر.

 أنهى السيّد حمزة الكناني وضع اللمسات الأخيرة لكتابه «موجز تاريخ البورصة في تونس»، والذي يتزامن إطلاقه

فضاء ثقافي اخر مهدد بالغلق، حلم اخر مهدد بالموت بفعل تاثيرات ازمة الكورونا و عدم انتباه السلط المحلية والوطنية للفضاءات الثقافية

يقدم الأستاذ الفنان الحبيب بيده يوم 20 نوفمبر القادم بقصر خير الدين بتونس العاصمة معرضه الاستيعادي. وبهذه المناسبة

على غرار المسابقات الرياضية وفي بادرة طريفة ومهمّة للتشجيع على معانقة الكتاب والشغف بالمطالعة وضمن مشروع وطني يؤمن  بما للمطالعة

كان مجرّد مكان مهجور يعربد فيه المنحرفون والمدمنون، وتتراكم فيه الفضلات والقاذورات، وتنبعث منه الروائح الكريهة والأصوات المزعجة...

تونسية عشقت الالوان واختارتها مهنة وهواية، أحبت حركات الريشة فرسمت وأبدعت قبل ان تحوّل اللون من اللوحة الى الوجه وتخوض غمار تجربة مسرحية تجمع التشكيلي و المسرحي

لولا وجود مستشفى يخلد ذكراها وبضع الأنهج والشوارع المعنونة باسمها، لانتهى ذكر عزيرة عثمانة

بقلم: هيام الفرشيشي

«افتح أبوابك الزرقاء» هو عنوان ديوان الشاعرة اللبنانية المقيمة في تونس روعة قاسم، الصادر عن دار نقوش عربية. تحتل لوحة غلافه صورة باب عتيق أزرق تغطي

الصفحة 3 من 456

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا