ثقافة و فنون

لئن ترك لنا جلال الدين الرومي هذه الوصية: «إن جمالك الحقيقي جمال روحك، أما تلك القسمات ستذبل يوما،

«قد لا يزعجنا القول ولكن يؤلمنا القائل، وقد لا يؤثر فينا الفعل ولكن يصدمنا الفاعل» ! قد نستحضر

السينما ذاكرة، السينما ذاكرة الشعوب وحكاياتها وقصصها، السينما ذاكرتها وصوتهاّ المكتوم، اليهنّ انجزت نورا حمدي روايتها «المقاومة» التي

لئن كانت الملكية الفكرية تعرف بأنها «نتاج فكر الإنسان من إبداعات مثل الاختراعات والنماذج الصناعية والعلامات التجارية والأغاني والكتب والرموز والأسماء...»

«الحق في الثقافة حق دستوري» و «لامركزية الثقافة» هدفنا وواجبنا، هكذا اجمع كل الوزراء الذين مروا على وزارة الشؤون الثقافية،

يخوض الممثلان وليد الخضراوي وبلقاسم عزديني تجربة مسرحية جديدة، تجربة اخرى تضاف للمشهد المسرحي المشاكس في القصرين وتونس عموما،

بقلم: لمياء العبيدي
مثل مؤلف «أخبار التونسيين: مراجعات في سرديات الانتماء والأصول» مغامرة خاضها لطفي عيسى من بوابة المؤرخ المنفتح

احتفاء بالمرأة واحتفالا باليوم العالمي للمرأة وايمانا بدور الكتابة النسوية في المشهد الادبي وتحت عنوان «الأدب النسائي بين الذاتي والموضوعي

مسرح الطفل التزام بقضايا الوطن والانسان، مسرح الطفل مجموعة من الرسائل التربوية والتثقيفية والتوعوية التي يمررها المسرحي

امرأة طموح جميلة ثابتة على الحق في الفن والإبداع، فنانة تشكيلية تلاعب اللون والخط منذ النعومة، لامست الطين وعشقته

الصفحة 3 من 405

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا