بيئة

لدي حلم، أخضر..
هل انقضى زمن لبيب، وفاته القطار؟

رغم البون الشاسع بين واقع القمامة وحلم التعافي الايكولوجي والهوة السحيقة بين حال البيئة الحضرية وهموم التنظيف والتحكم في الفضلات،

نحن، شبكة تونس الخضراء والتي تتكون من مجموعة من الخبراء وعديد الجمعيات البيئية وكل حساسيات المجتمع المدني ندين ونندد بشدة إقدام شركة تونسية

أعلنت الأمم المتحدة عن إزاحة الستار عن ثماني شخصيات كرتونية جديدة، مهمتها العمل على حماية الكوكب، بهدف تمكين الأطفال

أنانية مورّد القمامة حجبت الشجرة والغابة، إلى حين، مع ذلك يتنفس لبيب وتستمر البيئة..

يطرح البعض في حسرة السؤال حول الحال البيئي وقلة التحضر وبعد الشقة والبون بين وضع النهج والحي والساحة والحديقة و,,,في تونس، وبين الحال في سويسرا والمانيا رواندا و..

عندما نؤمن بأهمية المواطنة و نثق في شبابنا و نوجه افكارهم فإننا لن نندم ابدا على ما ستؤول اليه النتيجة لانها حتما ستكون ذات منافع عظيمة « هكذا كانت

هل جاءت الكورونا لتزيد الطين بلة، أم أنها دهان يكشف عن نار تحت الهشيم؟

بينت التحركات والمواقف على غرار حراك قابس وائتلاف رفض استبدال الأكياس الورقية بالبلاستيكية في مصانع الاسمنت..ان شيئا ما يتغير..

نجم عن جائحة فيروس كورونا (كوفيد- 19) آثار كبيرة على نظم الرصد العالمية، مما أثر بدوره على جودة خدمات التنبؤ، وغيرها من الخدمات المتعلقة بالطقس والمناخ والمحيطات.

الصفحة 1 من 47

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا