بيئة

بات تغير المناخ اليوم حقيقة معيشة تتواتر تمظهراتها الحادة في الواقع والإقتصاد والظواهر الجوية والطبيعية القصوى، وتعتبر تونس معنية بتغير المناخ،

ببادرة من مؤسسة مختصة، تحتضن الحمامات من12إلى 14 ماي منتدى دوليا وصالونا للمسؤولية المجتمعية للمؤسسات، هو الأول من نوعه

تشكل النفايات وأزماتها أبرز التمظهرات السلبية في المشهد البيئي، وتتحول أحيانا إلى شجرة تلوث وانخرام، تخفي غابة المشروع البيئي الكبير.

تشكل النفايات وأزماتها أبرز التمظهرات السلبية في المشهد البيئي، وتتحول أحيانا إلى شجرة تلوث وانخرام، تخفي غابة المشروع البيئي الكبير.

شكلت مادة الفسفوجيبس للكثيرين شبحا وكابوسا، وقد اقترح البعض تركيز مصب لنفاياته في جوارهم، فانتفضوا ورفضوا،وتأجل ورحل المشروع،

يعتبر الفن التشكيلي كسائر الفنون وسيلة جمالية نعبر من خلالها عما يجيش في وجداننا من أحاسيس تجاه ما يعتمل في حياتنا اليومية. ولكل فن أدواته فإذا كانت الفنون الأدبية

ببادرة من الجمعية التونسية للتنمية البشرية والتدريب، تنطلق في الحمامات بعد غد الثلاثاء 15 مارس وعلى امتداد ثلاثة أيام، دورة أولى من المنتدى العربي للبيئة والتنمية المستدامة

عروض ثقافية متنوعة ومسابقات في الاكلة الشعبية بالاضافة الى جولة في سفح جبل سيدي عبد الرحمان ستقام خلال الأسبوع الثالث أو الرابع من مارس الجاري فعاليات

لا مستقبل للبشر خارج التنوع البيولوجي، بمنأى عن صون الموارد البيولوجية، وتثمينها.

تصدير: «من الضّروري في كلّ دولة اعتماد العناصر العلميّة للتنمية المستدامة في اقتصادياتها و أساليب إنتاجها والعمل على الرّفع من وعي أفرادها عبر نشر الثّقافة البيئيّة ...».

الصفحة 1 من 53

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا