إقتصاد

جاءت مؤشرات التشغيل والبطالة للثلاثي الأول من العام الحالي منقوصة ،فقد قال المعهد الوطني للإحصاء يوم أمس» إن المسح الوطني حول السكان والتشغيل

أفصح المعهد الوطني للإحصاء عن نتائج النمو الاقتصادي للثلاثي الأول من العام الجاري والذي كان بحساب الانزلاق السنوي في حدود 0.7 %

أظهرت نشرية التجارة الخارجية لشهر افريل الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء نموا ملحوظا في عجز الميزان التجاري الغذائي ،حيث إرتفع من 268.4 مليون دينار

تظهر البيانات الاحصائية من جميع دول العالم تصاعدا مستمرا للتضخم الذي يعد الخطر الابرز في العام الحالي لتهديده للنمو العالمي الذي يستعد

قفز عجز الميزان التجاري مع بداية الثلاثي الثاني من العام الحالي ليصل إلى 6.6 مليار دينار مسجلا بذلك زيادة بأكثر من 50 مقارنة بنتائج مارس المنقضي وفقا لما ورد في نشرية التجارة الخاريجية للمعهد الوطني للإحصاء .

تتزايد الضغوطات من يوم الى اخر على خزينة الدولة نظرا لعدة عوامل منها تقلص الموارد الذاتية والموارد الخارجية وارتفاع النفقات بمختلف محاورها وأبرزها الأجور

تتسارع الزيادات في مختلف المنتوجات والسلع والتي تظهر من شهر إلى آخر من خلال مؤشر الاستهلاك العائلي بالاعتماد على 12 مجموعة بأوزان مختلفة فقد كان للترفيع في أسعار

تتواصل متابعة المؤسسات الدولية لتأثيرالحرب الروسية على أوكرانيا ،حيث أصدر البنك الأوروبي لإعادة الإعماروالتنمية التوقعات الاقتصادية الإقليمية

لئن مازالت الآثار النهائية لازمة فيروس كوفيد 19 غير ثابتة فان المؤكد أن أثارها كانت وستكون كارثية على جميع الأصعدة وفي هذا السياق

بعد أكثر من شهرين عن بداية الحرب في أوكرانيا مازالت نهايتها غير واضحة ولهذا فان كل التوقعات بشان الاقتصاد العالمي مازالت

الصفحة 1 من 413

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا