مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

لا تبدو العلاقة بين الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس ووالي الجهة في أحسن أحوالها، حيث بلغت حدّ مطالبة فرع المنظمة الشغيلة بالجهة الى المطالبة بتنحيته من منصبه

لازالت جهة جرجيس تعيش على وقع فاجعة غرق مركب الهجرة غير النظامية. فبالتوازي مع تشييع جثامين عدد من ضحايا المركب تصاعدت

يبدو أن قطاع الاعلام ليس بمعزل عن الإشكاليات والازمة التي تعيشها كل القطاعات في البلاد تقريبا، فبعد تنفيذ وقفة احتجاجية أمام رئاسة الحكومة لتسليط الضوء

طالب العشرات من عمال الحضائر من الفئة العمرية 45 - 55 سنة كلا من رئاستي الجمهورية والحكومة بتسوية وضعيتهم وانهاء وضعيتهم الإدارية

توصلت الجامعة العامة للصحة والوزارة نظريا الى اتفاق يُنهي كل الإشكاليات العالقة بين الطرفين، وعلى رأسها استئناف صياغة القانون الأساسي

بعد إعلان جامعة التعليم الثانوي في وقت سابق عن حجبها لاعداد الثلاثي الاول في صورة عدم ابداء وزارة التربية أي جدية في التعاطي مع مطالبها،

اليوم، لم تتوصل جلسة تفاوضية انعقدت أمس بين الجامعة العامة للتعليم الاساسي ووزير التربية فتحي السلاوتي كسابقاتها الى تسوية للاشكاليات التي طرأت

لوح الآلاف من عمال الحضائر ما بعد 2011 بالخروج مجددا إلى الشارع والاحتجاج، على المستوى الوطني او في الجهات وذلك للمطالبة بتطبيق اتفاق 20 اكتوبر

لم تتوصل جلسة تفاوضية انعقدت بين الجامعة العامة للتعليم الاساسي وممثلين عن عدد من الوزارات، على رأسها وزارة التربية،

يبدو ان العلاقة بين الجامعة العامة للتعليم الأساسي ووزارة التربية ليست في أحسن احوالها، فبعد سلسلة التحركات الاحتجاجية الجهوية والاعتصامات

الصفحة 8 من 186

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

اتصل بنا