قضاء

حادثة بيع صابة التمور لهنشير «ستيل» و«معمر» بمعتمدية جمنة من ولاية قبلي لا تزال تثير جدلا خاصة بعد تعطل المفاوضات بين الطرف الحكومي وجمعية حماية واحات جمنة ،للتذكير فإن هذه الأخيرة قد نظمت بداية الشهر الحالي بتة عمومية تم خلالها بيع الصابة بقيمة

اشرنا في خبر سابق بأن المحكمة الإدارية قد تلقت يوم الخميس 27 أكتوبر الجاري طعنين في تركيبة المجلس الأعلى للقضاء وهما عريضتان تقدم بهما ستة محامين من بين الذين قدموا ترشحاتهم ولم يحالفهم الحظ للفوز في تلك الانتخابات. وللإشارة فإن جمعية القضاة ورغم تعبيرها

ما حدث ويحدث داخل هيئة الحقيقة والكرامة اليوم من المؤكد أنه لن يكون له الصدى الايجابي على مسار العدالة الانتقالية و ضحايا الانتهاكات الذين ينتظرون إنصافهم ورد الاعتبار اليهم ، صراعات ومعركة بأتم معنى الكلمة بين رئيسة الهيئة سهام بن سدرين و جزء هام من مكتبها التنفيذي

واصلت الدائرة الجنائية الخامسة المختصة بالنظر في الملفات الإرهابية صباح أمس الجمعة النظر في أحد أجزاء ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد، وقررت الاستجابة الى طلبات القائمين بالحقّ الشخصي وتاخير الجلسة الى موعد لاحق.

تزامنا مع انطلاق لجنة المالية والتخطيط والتنمية في مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2017، انطلقت المفاوضات بين الهيئة الوطنية للمحامين وكل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة.

تعقد الهيئة الوقتية للإشراف على القضاء العدلي اليوم الجمعة الموافق لـ28 أكتوبر 2016 جلسة عامّة سيتمّ خلالها تدارس العديد من النقاط اهمّها مسألة الاعتراضات المقدمّة من قبل بعض القضاة بخصوص الحركة القضائية.

انتخابات المجلس الأعلى للقضاء مثلت اللبنة الأولى في بناء الوضع الدائم للسلطة القضائية التي قضت أكثر من أربع سنوات في وضع مؤقت تقوده مؤسسة وقتية في انتظار إرساء الهيئات القضائية الدستورية وما يتطلبه ذلك من إجراءات وترتيبات، المجلس الأعلى للقضاء من المنتظر

أسدل الستار منذ أيام على انتخابات المجلس الأعلى للقضاء التي دارت فعالياتها بتاريخ 23 أكتوبر 2016 ووصفت بالعادية ودون مفاجآت تذكر إذ أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على النتائج التي أسفرت عنها عملية الاقتراع بإقبال وصف بالجيد بالنسبة للقضاة بمختلف أصنافهم

منذ انطلاق الدورة البرلمانية الثالثة لمجلس نواب الشعب التي كانت أولى جلساتها بتاريخ 17 أكتوبر الجاري أعدت اللجان المنضوية تحت قبة باردو برنامج عملها للفترة المقبلة والمخصص للنظر في حزمة مشاريع القوانين العالقة والجديدة المتعهدة بها، لجنة التشريع العام التي استأنفت

19 % من الارهابيين يقطنون بولاية تونس
المسؤول الأول عن الحركات الارهابية في تونس هو الجزائري موسى أبو داود

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا