شوون عربية و دولية

أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي امس أن هناك تعاونا كبيرا بين قوات البيشمركة وقيادة عمليات تحرير نينوى من أجل استعادة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الارهابي. وقال خالد العبيدي ، خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش زيارته الى مقر قيادة عمليات نينوى في قضاء مخمور جنوب شرقي الموصل

وافقت وزارة العدل الأمريكية، أمس السبت، على مقترح تقدمت به نظيرتها التركية بخصوص إرسال وفد من موظفيها إلى تركيا لبحث مسألة تسليم «فتح الله غولن» زعيم منظمة ماتسميه أنقرة «الكيان الموازي الإرهابي».

طالب مجلس الشيوخ الايطالي كلا من وزيرة الدفاع ووزير الخارجية الحضور إلى قبة المجلس والإجابة على أسئلة النواب حول عزمها فتح مجالها الجوي أمام المقاتلات الايطالية في حربها ضد «داعش» سرت الارهابي ،وتصريح وزير الخارجية الايطالي الأخير وضع قاعدة عسكرية

قال الباحث والمحلل السياسي اللبناني فيصل عبد الساتر ومدير مركز دال الاعلامي لـ «المغرب ان معركة حلب ستحسم الصراع في سوريا ، متوقعا ان يشهد الملف السوري خلال الاسابيع القادمة انعطافة تركية كبيرة . واضاف ان المنطقة باتت تشهد تحالفا غير مسبوق بين « اسرائيل»

لم تكن اتهامات الفساد التي هزّت جلسة استجواب وزير الدفاع العراقي مؤخرا، الأولى من نوعها في البلاد التي عانت لأشهر من تداعيات فضيحة فساد طالت كبار المسؤولين في الحكومة وأطاحت بأغلبهم ،حيث عكس وزير الدفاع خالد العبيدي، الهجوم في جلسة استجوابه

أصدر المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان مدن وقبائل الواحات : جخرة، تازرو الكفرة بيانا أكد فيه ضرورة خضوع عمليات تصدير وإنتاج النفط والغاز لقرارات الجهة الشرعية الوحيدة وهو مجلس النواب المعترف به دوليا من خلال المؤسسة الوطنية للنفط بنغازي، وأشاد ذات

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه،امس الجمعة، أن شعبية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سجلت انخفاضا حادا مع رفض أكثر من نصف الألمان لسياستها ولا سيما بسبب إدارتها لأزمة اللاجئين.

ندد فتح الله غولن الداعية الإسلامي التركي المقيم في المنفى بالولايات المتحدة والمستهدف بمذكرة توقيف تركية تتهمه بتدبير محاولة الانقلاب،أمس الجمعة بعدم استقلالية القضاء التركي الذي يمتثل برأيه لأوامر نظام ينزع إلى التسلط.

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتدمير تنظيم «داعش» الارهابي في سوريا والعراق، منتقدا من جهة ثانية نظيره الروسي فلاديمير بوتين بسبب الدعم العسكري الذي تقدمه موسكو لحليفها الرئيس بشار الأسد.

تتتالى اعترافات الغرب بوجود قوات خاصة عسكرية على الأراضي الليبية فبعد اعتراف فرنسا بوجود قوات تابعة لها إلى جانب «البنيان المرصوص» وبوجود قوات إلى جانب حفتر ،وذلك بعد حادثة مقتل جنود فرنسيين في إسقاط مروحية شرق ليبيا، ها هي الولايات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا