مصطفى الجريء

مصطفى الجريء

نبّه نشطاء بالمجتمع المدني من داخل طرابلس من إمكانية تطور الأحداث وحصول مواجهات مسلحة لا أحد يتكهن بتداعياتها سياسيا وأمنيا،وذلك على خلفية انقلاب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني ورئيس المؤتمر الوطني على الاتفاق السياسي ودعوتها صراحة بإسقاط

أكد وزراء دفاع حلف الناتو في اجتماعهم بمقر حلف شمال الأطلسي على ضرورة تقديم المساعدة الاستطلاعية والدعم اللوجستي الى ليبيا ، ودعم بناء المؤسسة الأمنية والعسكرية . وزراء دفاع الحلف جددوا اعترافهم حصرا بالمجلس الرئاسي. وعبر وزراء حلف شمال الأطلسي

اتفقت الأطراف المجتمعة في القاهرة، الأمم المتحدة، الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي من أجل إيجاد مخرج للأزمة الليبية، على ضرورة وجود قوة عسكرية على الأرض واقترح ممثل الاتحاد الإفريقي إرسال قوات حفظ سلام إلى ليبيا.

اختتم امس اجتماع ثلاثي في القاهرة، ضم الأمين العام للجامعة العربية وممثلين عن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لدراسة آخر المستجدات على الساحة الليبية وكذلك لدعم تطبيق الاتفاق السياسي وحتمية إيجاد جيش وطني موحد تحت سلطة المجلس الرئاسي.

على هامش تكريم الباشا صالح الأطويش كبير أعيان قبيلة المغاربة بأجدابيا لدوره الحاسم في استعادة الموانئ النفطية أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي المقاطع علي القطراني وكان بجانبه رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح ،بأن خيار إسقاط المجلس الرئاسي خيار لا رجعة عنه.

أكد عضو مجلس النواب عيسى العريبي بأن الخروج من الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا لن يكون من خلال رئيس ونائبين وجيش وطني موحد والعودة للمسودة الرابعة ،فيما أعلن رئيس كتلة السيادة الوطنية للبرلمان خليفة الدغاري رفض الكتلة أي تقارب أو اندماج بين حكومة

لم يكن مجرد تصريح عابر ذلك الذي جاء على لسان ديبورا جونز ذات يوم بقولها أن حفتر شخصية مثيرة للجدل. فالمعنية سفيرة لبلدها الولايات المتحدة لدى ليبيا وتعرف وتعلم من الميزات وشخصية حفتر ما لا يعلمه حتى الليبيين عن طبيعة حفتر كما تعرف الدوائر الأمريكية

استبعد مراقبون أن تبادر قوات رئاسة أركان مجلس النواب بالتقدم نحو مدينة سرت التي تشهد حربا ضروسا منذ شهر ماي الفارط بين كتائب مصراتة وتنظيم «داعش» الإرهابي. فعلى الرغم من تمركز قوات حفتر على مسافة 50 كلم من سرت، إلا أن قرار تقدم تلك القوات

أكدت الحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب أنها أحالت طلب رئيس حكومة الإنقاذ الوارد عليها والمتعلق بتشكيل حكومة وحدة وطنية على مجلس النواب للنظر فيه. وكان رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس خليفة الغويل ونائب رئيس المؤتمر الوطني العام سليمان عبد الصادق

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في تونس مع العميد نجمي الناكوع المعين على رأس جهاز الحرس الرئاسي الذي كان مرفوقا بمساعده ،من أجل بحث الأوضاع الأمنية المتردية في العاصمة طرابلس وآليات تفعيل وتكوين الحرس الرئاسي وصولا إلى تنفيذ وثيقة الترتيبات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا