مقتل العشرات في هجمات إرهابية في بوركينا فاسو ومالي

أفادت مصادر حكومية وأمنية في بوركينا فاسو ومالي أن مسلحين يشتبه بأنهم متشددين قتلوا ما لا يقل عن 18 شخصا خلال اليومين الماضيين.

وقالت مصادر حكومية وأمنية في البلدين إن مسلحين يشتبه بكونهم «متشددين» قتلوا 18 على الأقل في هجمات في شمال بوركينا فاسو ووسط مالي يومي الأربعاء والخميس.
وقال المتحدث باسم الحكومة البوركينية، أوسيني تامبورا، في بيان إن هجوم بوركينا فاسو وقع صباح الخميس بين بلدتي ماركوي وتوكابانجو، حيث نصب المسلحون كمينا لسكان في طريقهم إلى سوق عبر الحدود القريبة في دولبيل في النيجر.وأضاف أن 8 أشخاص قتلوا وأصيب 9 آخرون، فيما أفاد مصدر أمني بأن شخصا آخر توفي لاحقا متأثرا بجروحه، كما ذكرت وكالة رويترز.
وفي مالي أفادت مصادر حكومية بأن 9 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون أو فقدوا في سلسلة هجمات قرب باندياجرا في منطقة موبتي بوسط البلاد.وفتح مسلحون النار في قريتين ، ونصبوا كمينا لعدد من عربات النقل العام على الطريق بين سيفاري وبانكاس.الجدير بالذكر أن هجمات المسلحين المرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين شائعة في البلدين الواقعين في غرب أفريقيا، حيث وسع الإرهابيون وجودهم في السنوات الأخيرة على الرغم من وجود نحو 15000 عنصر من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة و5100 جندي فرنسي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا