بيان: «#زعمة التونسي مازال عندو الثقة في التعليم العمومي؟»

بعد نجاح حلقة «#زعمة_TownHall» حول تنقيح القانون 52 المتعلق باستهلاك الزطلة في تونس وبحضور

أكثر من 30 ضيف، تعود مبادرة مناظرة إلى سلسلة مناظرات «#زعمة» .
ومن خلال سبر آراء المواطنين عبر شبكة التواصل الإجتماعي، وبعد تجميع اقتراحات المتدربين والمشاركين السابقين في مناظرات #زعمة، تتناول اليوم مبادرة مناظرة مسألة التعليم العمومي ومدى ثقة التونسيين في هذه المنظومة من خلال أطروحة: «#زعمة التونسي مازال عندو الثقة في التعليم العمومي؟» في عرض مباشر مشترك لأولى حلقات برنامج #زعمة في 2021 والتي يقدمها إلياس الغربي على عدد من التلفزات والإذاعات يوم الأحد 11 أفريل 2021 بداية من الساعة التاسعة ليلاً.
وفي إطار المسابقة التي تقوم بها مبادرة مناظرة على موقعها الرسمي، وبالشراكة مع 30 منظمة من مكونات المجتمع المدني، أشرف 15 مدربا على 17 ورشة تدريبية، شارك فيها أكثر من 200 شاب وشابة تتراوح اعمارهم بين 16 و 35 سنة. كما تلقت مبادرة مناظرة على موقعها أكثر من 200 فيديو طرح فيها المشاركون عديد الحجج المساندة والمعارضة لهذه الأطروحة. كما تطرقت خطابات المشاركين في مسابقة #زعمة إلى العديد من النقاط كمسألة المناهج وجودة التعليم، والبنية التحتية، والأمن، ومرونة التعليم، وقيمة الشهادة العلمية في التعليم العمومي.
ولمساندة الأطروحة تستضيف مبادرة مناظرة السيد حاتم بن سالم وزير التربية السابق، في مقابل ضيف الفريق المعارض للأطروحة السيد رضا الزهروني رئيس جمعية الأولياء والتلاميذ، هذا وتبث حلقة برنامج زعمة يوم الأحد 11 أفريل 2021, على قنوات التاسعة، تونسنا، تلفزة TV، وIFM.TV، وكذلك على عدد من اﻹذاﻋﺎت اﻟﻮﻃﻨية واﻟﺠﻬﻮية والجمعياتية بداية من الساعة التاسعة ليلا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا