الامتحانات الوطنية : الاستعدادات... الخطط المعتمدة لتأمينها .. وطرق التصدى للغش

طرح المجلس الوزاري المنعقد يوم الاربعاء القضايا المتصلة بالامتحانات والمناظرات الوطنية التي حلّ موسمها وتهمّ شريحة واسعة من المواطنين، ونظر في الاستعدادات الخاصّة لإجراء هذه الامتحانات والمناظرات والمشاكل التي

يمكن أن تطرأ وتعيق السير العادي لها ودعا إلى أخذ كل الاحتياطات اللازمة التي تحفظ مصالح التلاميذ والطلبة وأولياء الأمور، للمحافظة على قيمة الشهادات المدرسيّة والجامعية الوطنية.

وقد أكد عمر الولباني المدير العام للامتحانات بوزارة التربية للمغرب ان وزارة التربية والادارة العامة للامتحانات على أتم الاستعداد لإجراء الامتحانات الوطنية على جميع المستويات المادية واللوجستية والبيداغوجية وهي الان في مرحلة المرافقة ومتابعة ما ينجز على مستوى المندوبيات الجهوية والمؤسسات التربوية بصفة يومية لتذليل الصعوبات ان وجدت.

وشدد الولباني على ان الامتحانات جاهزة ومحصنة وان هناك اهتماما كبيرا بجودة التقييم على مستوى الإصلاح والإعداد وان اهم معيار هو «الانصاف» بالاعتماد على مواضيع مطابقة للبرامج وذات الجودة المطلوبة.

المدير العام للامتحانات أوضح ان الوزارة تعتمد على خطط لتامين هذه الامتحانات ومنها الخطط الأمنية وهي من مهام المؤسسة الأمنية والعسكرية لتامين المواعيد والمسارات والتى تضبط مسبقا ولا مجال فيها لا للارتجال او الاجتهاد او العشوائية وفي حالة طارئ هناك تنسيق بين جميع الاطراف، لان المراكز لا بد ان تكون محمية فضلا عن مرافقة الفروض ونقل المواضيع على حد قوله.

التصدى للغش
لا يقتصر الاستعداد لتامين الامتحانات الوطنية على تامين الفروض ومراكز الامتحانات بل هناك خطة أيضا للتصدي لمظاهر الغش وهي خطة تم ضبطها وفق المدير العام للامتحانات ترتكز أساسا على ثلاثة أبعاد ، الأول وقائي حيث .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا