أيام قليلة قبل موعد انعقاد المؤتمر الوطني حول الشباب: جمعيات ومنظمات شبابية تحتج وتوجه رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية

أيام قليلة تفصل عن موعد انعقاد المؤتمر الوطني حول الشباب المعلن عنه منذ بداية السنة، إلا أنّ مؤشرات وعلامات عدم الرضا والاحتجاج على هذا المؤتمر بدأت تظهر من قبل منظمات وجمعيات شبابية اعتبرت ان المشرفين على

إعداده تعمدوا إقصاءها وتغييبها وتعتزم توجيه رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية حول الاقصاء والثغرات التي حفّت بطريقة الاعداد للمؤتمر.

لئن أكد المشرفون على إعداد المؤتمر الوطني للشباب (للمغرب) انه في اللمسات الأخيرة وان الموعد الأقرب لانعقاده هو 14 ماي الجاري مذكرين بالندوات والورشات التي انعقدت في هذا الصدد مع العديد من الشباب وان انعقاد المؤتمر لن يكون نقطة النهاية بل هو نقطة البداية لمواصلة النقاشات والعمل على الإستراتيجية والتوصيات التي ستنتج عن المؤتمر ، إلا أن شبابا تابعا لعدد من الجمعيات عبّر (للمغرب) عن استغرابه من إقصائه وعدم دعوته للمشاركة.

صابر العبيدي رئيس الرابطة الوطنية لقدماء الاتحاد العام لطلبة تونس صرح (للمغرب) ان الاتحاد كان من بين الجمعيات الاولى التي اهتمت بهذا الموضوع مضيفا أنهم رحبوا بمبادرة رئيس الجمهورية عند إعلانه بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة باعتزامه تنظيم مؤتمر وطني حول الشباب وكانوا ينتظرون توجيه دعوة للرابطة للمشاركة باعتبارهم جمعية قانونية ناشطة مشيرا إلى أنهم حاولوا الاتصال لكن لم يجدوا طرفا يتناقشون معه.

العبيدي تساءل عن مغزى استبعاد بعض الجمعيات الشبابية خاصة ان الرابطة تمثل عدة أجيال مستغربا من الطريقة المعتمدة للتحضير لهذا المؤتمر! وقريبا ستوجه منظمات شبابية على غرار الرابطة والشباب قادر وجمعيات أخرى لم توجه لها الدعوة رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي باعتباره صاحب المبادرة والمشرف عليها حول ما وصفها العبيدي «بالانحرافات» التى أحاطت بالإعداد لهذا المؤتمر انطلاقا من عملية الإقصاء إلى المحاور التي ستناقش والتي لم تطرح بعمق .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا