التعليم العالي: الامتحانات برمجت والأزمة متواصلة اتحاد «إجابة» يرفض حضور جلسة الحوار ما لـم تصرف الأجور والوزارة تستغرب وتعتبر ذلك لامبالاة

رفض اتحاد الأساتذة الجامعيين «اجابة» الحضور امس في جلسة للحوار دعي اليها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

من اجل التوصل الى حل ورفع الاضراب الاداري الذي يشنه منذ اشهر والاعتصام في مقر الوزارة منذ 52 يوما وهو ما اعتبرته سلطة الاشراف لامبالاة ورفضا لكل المحاولات من اجل تجاوز الازمة .
رفض متبادل من الجهتين ، اتحاد اجابة رفض العودة الى التفاوض ما لم تصرف الاجور فعليا فضلا عن اشتراط حضور ممثل عن وزارة المالية ورئاسة الحكومة والوزير، والوزارة ترفض التفاوض المشروط، هذا التصعيد عمق الازمة خاصة وان انتهاء السنة الدراسية لم يعد يفصل عنها سوى اجراء الامتحانات ومناقشة رسالة ختم الدروس .

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي تراجعت في 3 ماي الجاري عن قرار تجميد اجور المضربين من الاساتذة المنضوين تحت اتحاد «اجابة» من اجل استئناف العمل وعدم تعطيل مصالح الطالب من جهة والإدارة من جهة اخرى وحتى لا يتكرر سيناريو السنة الماضية وأيضا لاسباب «وصفها الوزير بالإنسانية خاصة ونحن في شهر رمضان لم تتمكن من خلال هذه الخطوة من اقناع اتحاد «إجابة» بالعودة للحوار والتخلي عن التصعيد والإضراب والاعتصام .

المكلف بالاتصال والإعلام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ادريس السايح افاد في تصريح لـ«المغرب» ان رفع قرار التوقيف التحفظي للأجور تم امضاؤه في 3 ماي من قبل الوزير وكان ذلك من اجل تنقية الاجواء ولكن الامر يتطلب بعض الوقت وإجراءات ادارية وتقنية خارجة عن نطاق الوزارة، وبالتالي رفض اتحاد اجابة الحضور لجلسة الحوار امس والتي دعي اليها منذ 10 ماي الا بعد الحصول على الاجور اولا ، تعلة لا غير ولا مبالاة، بل تستغرب الوزارة من تصرفات نقابة تدعي انها حريصة على تفعيل بنود الاتفاق 7 جوان وعلى مصلحة الطالب مشيرا الى ان امتحانات السداسي الثاني برمجت في مختلف المؤسسات الجامعية وبالتالي فان الظرف لم يعد يسمح بمزيد التأخير.

رفض الحوار المشروط
كما شدد المتحدث نفسه على رفض الوزارة الحوار المشروط الذي يعتمده «اجابة» والذي يطلب في كل مرة حضور ممثل عن وزارة المالية وعن رئاسة الحكومة والوزير وهو ما تفسره الوزارة بعدم الجدية في التعامل مع وضع لم يعد يحتمل التأخير اكثر في حين ان الوزارة قامت بواجبها من اجل عدم برمجة الامتحانات في وقت اخر.

حل المشاكل ليس بالنوايا
الاتهام بعدم الجدية في التعامل متهمة به ايضا الوزارة من وجهة نظر «اتحاد اجابة» باعتبار انه مر على قرار رفع تجميد الاجور حوالي 12 يوما في حين ان الوزير صرح انه خلال ساعات سيتم صرفها، وهنا يشدد عضو اتحاد اجابة زياد بن عمر في تصريحه لـ«المغرب» على ان حل المشاكل ليست بالنوايا وعندما تصرف الاجور والتأكد بان الجميع تحصل على اجره وعلى حقه عندها سيحضر جلسة للحوار و«اجابة» يرفض التفاوض تحت التجويع والتنكيل على حد قوله مشيرا ايضا الى ان الاساتذة ضحية ويعانون من تبعات قرارات ارتجالية ..

وفي رد بن عمر على المبادرة بخطوة ايجابية بعد قرار رفع تجميد الاجور قال ان ما قام به الوزير هو اصلاح لخطأ وان الازمة تحل في ظل التقدم في تطبيق الاتفاقيات وليس تعويمها وان الكرة في ملعب الوزارة واشتراط اجابة الحوار مع من يمكنه تفعيل الاتفاق وليس الحوار من اجل الحوار ..امر مشروع.

اما عن تحركاتهم المقبلة فان اجابة مصرة على مواصلة الاعتصام الذي يتجاوز يومه 52 بسبب حرمانهم من التغطية الاجتماعية والصحية بعد قرار تجميد الاجور وعلى الامتناع عن مد مواضيع الامتحانات الى حين الاستجابة الى مطالبهم والى حين التأكد من صرف الاجور داعيا الوزارة للكف عن اتخاذ الطالب كدرع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499