شارع الحبيب بورقيبة : إحياء ذكرى 14 جانفي 2011: صور وشعارات وخيم ...ورسائل مختلفة ...

اطفال وشباب و نساء ورجال تجمعوا بشارع الحبيب بورقيبة امس من اجل الاحتفال بالذكرى الثامنة للثورة

او من اجل متابعة ما يحدث او تمرير رسالة لعلها تجد صدى في يوم مميز للتونسيين ، ولئن اختلفت الشعارات بين الموجودين في الحبيب بورقيبة امس إلا انها لم تخف تذمر البعض من الوضع الاجتماعي ، وامل البعض الاخر في تحقيق العدالة لجرحى وشهداء الثورة، وتجاذبات بعض الاحزاب السياسية ...
اكدت وزارة الداخلية لـ«المغرب» انه تقريبا تم الترخيص لمختلف مكونات المجتمع المدني من منظمات وأحزاب سياسية من اجل الاحتفال بثورة 14 جانفي ، ولقد نظمت هذه الاحزاب على غرار الجمهوري والجبهة والمؤتمر من اجل الجمهورية والتيار الديمقراطي وحركة النهضة ... خياما او منصات من اجل القاء كلمتها علما وأن الاحزاب الكبرى الحاكمة لم يكن لها تظاهرة خاصة لها امس لا سيما حركة نداء تونس المنشغلة بإعداد مؤتمرها الانتخابي.

ارتفاع الاسعار
ككل سنة كانت الراية الوطنية حاضرة في شارع الحبيب بورقيبة و حضرت ايضا اعلام الاحزاب وخاصة منها النهضة كما رفعت صور شهداء الثورة والمؤسستين الأمنية والعسكرية واللافتات المطالبة باستكمال أهداف ثورة الحرية والكرامة وبالمضي في مسار الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي وخاصة قائمة شهداء وجرحى الثورة، الرسالة الاخرى كانت من مواطن يحمل بين يديه مواد غذائية شهدت نقصا خلال الفترة الاخيرة كالحليب والزيت ...وارتفاع سعر الخضر، اما الاحزاب فقد كانت مهتمة بالتركيز على اخطاء الغير «كفشل رئيس الحكومة» على حد قولها، عدم استكمال اهداف الثورة ... طرح اشكاليات بسبب التجاذبات السياسية كهيئة الانتخابات، «استعراض القوة» وتاكيد سيطرتها على المشهد السياسي من قبل النهضة .
قائمة شهداء الثورة
وحضرت ايضا شخصيات حزبية وممثلون عن المجتمع المدني، نذكر منها عصام الشابي الامين العام للحزب الجمهوري الذي قال إنّ ‹تونس من غير بن علي ومن غير الطرابلسية ومن غير التجمع خير’، مؤكدا أنهم سيظلون أوفياء لمطالب الثورة المتمثلة في الشغل والحرية والكرامة الوطنية واعتبر أنّ إحياء ذكرى الثورة امس كله مرارة في الحلق، وانه عار على كل حكومات ما بعد الثورة عدم إصدار قائمة شهداء الثورة، وطالب في هذا الإطار بإصدار قائمة شهداء الثورة .
وأضاف خلال كلمة ألقاها من مقر الحزب أن الجمهوري سيطالب بإطلاق اسم ‘ساحة ميّة الجريبي’ على الساحة المقابلة لمقر الحزب بالعاصمة ودعا الشعب التونسي إلى انتفاضة صناديق الاقتراع على من يحكمون تونس اليوم في الانتخابات القادمة خلال السنة المقبلة التي وصفها ‘بالسنة الخطيرة’.

حكومة فاشلة ... وفساد
في الخيمة المخصصة لحزب التيار الديمقراطي ، قالت سامية عبو النائبة بمجلس نواب الشعب والقيادية بالحزب «ظهر جليا اليوم ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد «يخدم» في مجموعة في عائلات وان الحزب الجديد زعيمه «فاشل» يحكم تونس اليوم» ووجهت بعض اللوم لوسائل الاعلام داعية الى الحياد وطرحت ايضا اشكاليات مطروحة على المستوى البرلماني منها هيئة الانتخابات ....وتطرقت ايضا للثراء الفاحش الذي اصبح يظهر على بعض النواب .
حركة النهضة التي كانت من بين اكثر الاحزاب حضورا ونصبت منصة ككل سنة ، وأقامت احتفالات تخللتها ايات قرانية واناشيد . .. وتدخلات لمنخرطي الحركة وشباب النهضة بالجامعة وصور مسرحية وتدخلات لنواب بمجلس النواب من بينهم جوهرة تيس ، وكلمة لرئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني وكانت من بين الحضور يمينة الزغلامي .

الهاروني يؤكد حضور 20 ألف شخص
الهاروني خلال تدخله اكد ان الحضور بلغ حوالي 20 الف وهو العدد تقريبا الذي ملأ شارع الحبيب بورقيبة يوم 14 جانفي 2011 وبالتالي لا خوف على الثورة وان لها رب يحميها وشعب وامن وجيش يحميها ونهضة تحميها ، وأنها ستحقق اهدافها ولو كره الاخرون ، مذكرا بما حققه النهضة خلال الانتخابات التشريعية الفارطة والانتخابات البلدية وان النهضة تصدت لسقوط الحكومة وان النهضة نجحت في استقرار الحكومة لان الهدف كان الانتخابات ...والنهضة ناضلت و..ناضلت واعتبر الهاروني أن الثورة التونسية صمدت مقابل فشل ثورات أخرى بفضل محافظة الشعب التونسية على وحدته ودولته، مضيفا أن الشعب اليوم يحتفل بتقدم مسار الثورة رغم تعثّر بعض الاستحقاقات وخصوصا الاقتصادية والاجتماعية داعيا الى نجاح العدالة الانتقالية ...ولم ينس الهاروني التوجه الى العمال ايضا من خلال طرح ملف المفاوضات الاجتماعية .

توافق مع رئيس الجمهورية... شراكة مع الشاهد .. حوار مع النداء
واعتبر الهاروني ان من احترفوا تشويه النهضة وشتمها خسروا وسيخسرون في الانتخابات وان الكذب والسب لا يمكن ان يكون برنامجا ونصحهم بمراجعة برامجهم والابتعاد عن الصراع الايديولوجي وقال «ان النهضة ستكون في توافق مع رئيس الجمهورية ، وفي شراكة مع رئيس الحكومة وفي حوار مع النداء وغيره، في توافق مع رئيس الجمهورية توافق في البرلمان وتوافق مع رئيس الحكومة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية