الائتلاف الحاكم: ملاحظات تتعلق بتحديد الأولويات في مخطط التنمية

يقدم الائتلاف الحاكم ملاحظاته حول الوثيقة المقدمة له والمتعلقة بالمخطط الخماسي للتنمية لوزارة التنمية قبل يوم 6 افريل الجاري فضلا عن طرح رأيه بخصوصها في اجتماعه المقبل هذا الاسبوع مع رئيس الحكومة الحبيب الصيد .

تحصل الائتلاف الحاكم على حوصلة للمخطط الخماسي للتنمية والمحاور الكبرى المتعلقة به على ان تقدم له تفاصيل هذا المخطط قريبا ، وفق هذه الحوصلة لاحظت الاحزاب المشاركة في الحكومة بعض النقائص على غرار نقص في تحديد الأولويــات وتحديد التواريــخ خلال المرحلة الأولى من المخطط بالنسبة لكل من حزب حركة نداء تونس الذي طالما اراد تطبيق توجهاته الاقتصادية وبرنامجه الاقتصادي المقدم خلال الحملة الانتخابية ، وحزب آفاق تونس، الحزب الذي عين رئيسه وزيرا للتنمية والاستثمار والتعاون الدولي وهي الوزارة المعنية أساسا بهذا المخطط الخماسي.

قدم الحبيب الصيد رئيس الحكومة للرباعي المشارك في الحكم خلال اجتماعه الأخير بهم حوصلة حول المخطط الخماسي لتقييمه، ومن المنتظر ان يقدم الائتلاف ملاحظاته حول هذه الوثيقة يوم الخميس المقبل لرئيس الحكومة خلال لقاء سيجمع الطرفين.
أوضح قيس العلاني منسق المخبر الاجتماعي والاقتصادي لحزب آفاق تونس الملتئم نهاية الأسبوع المنقضي حول مخطط التنمية 2016 - 2020 ، ان الوثيقة المقدمة للائتلاف الحاكم لدراستها ومناقشتها هي حوصلة ولست المخطط الخماسي بكل تفاصليه ومحاوره ، ولكن هذه الحوصلة يوجد فيها روح الوثيقة التوجيهية والمحاور الخمسة الكبرى على غرار التنمية البشرية وتنمية الجهات واقتصاد ذو قيمة اضافية عالية وتنمية مستدامة والحوكمة الرشيدة وهي عموما وثيقة مرضية وتتضمن نوايا طيبة الى جانب وجود تسلسل يندرج فيما تمت كتابته في الوثيقة التوجيهية.

أما فيما يتعلق ببعض الملاحظات التى ستقدم قبل يوم 6 افريل الجاري للوزارة حول هذه الحوصلة فهي تتمثل في غياب بعض التفاصيل، بالإضافة إلى عدم وجود تحديد لتواريخ الانجاز على سبيل .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا