نداء تونس: مرة أخرى يؤجل اجتماع المكتب التنفيذي

تقرر تأجيل اجتماع المكتب التنفيذي لحركة نداء تونس للمرة الثانية على التوالي لأسباب تتعلق بالإعداد المادي لهذا الاجتماع وفق بعض الندائيين .

اجتمعت الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس بحضورالمنسقين الجهويين للحركة برئاسة حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي والممثل القانوني للحركة ، في 25 جانفي 2017 والتى اقرت عقد المكتب التنفيذي يوم 12 فيفري 2017 والاتفاق على تكوين لجنة للنظر في الشخصيات التي سيعلن عن انضمامها للمكتب التنفيذي, بعد هذا الاجتماع والإعلان عن الاسماء في 26 من شهر جانفي الماضي الا ان النداء أجل موعد هذا الاجتماع لأسبوع اخر وفق بعض المصادر باعتبار ان القائمة غير جاهزة .
النائب عن حركة نداء تونس جلال غديرة اكد في تصريح لـ«المغرب» انه لا توجد اي بوادر لعقد الاجتماع في التاريخ المعلن عنه ويرجح اسباب التأجيل الى عدة مسائل تتعلق بالإعداد المادي والقوائم .

في السياق ذاته بين عضو اللجنة القانونية للنداء ان مختلف اعضاء الهيئة السياسية للنداء والمنسقين الجهويين متمسكون بإبداء رأيهم في الاسماء التى من الممكن ان تنضم للمكتب التنفيذي وبالتالي تقرر منح اكثر وقت للجنة التى تعمل على الملف لدراسته اكثر حتى تحدد القائمة بعد التشاور مع مختلف الاطراف .

لم تحدد بعد القائمة التى كثر في الاونة الاخيرة الحديث عن انضمامها للمكتب التنفيذي والتي ستتضمن وزراء وكتاب دولة وأسماء فنية واقتصادية ووطنية وشخصيات سياسية، إلا انه وفق الاخبار الندائية فان هذه الشخصيات وان اعربت عن رغبتها في الانضمام للنداء إلا انها لم تؤكد بعد ذلك وأنّ البعض منها كانت له شروط للرجوع للنداء او الانضمام اليه ، هذا فضلا عن عدم الحصول على الرد النهائي من قبل بعض الشخصيات التى تم الاتصال بها وبالتالى تم تخيير تأجيل الاعلان عن ذلك للتعمق في القائمة وضبطها بعد التأكد من الاسماء.

وعن امكانية ان يكون رفض يوسف الشاهد لمقترح تولي منصب رئاسة الحزب سببا من اسباب التأجيل وإن أكدت نفس المصادر أنه لا علاقة للموضوع بذلك ، مؤكدة ان التعمق في دراسة القائمة هو السبب.

في الوقت الذي تحاول فيه حركة نداء تونس «شق حافظ قائد السبسي» تعبئة مواردها البشرية واستقطاب شخصيات سياسية ووطنية للحزب واستعادة مناضليها في الجهات ، فان شق رضا بالحاج يواصل هو الاخر اجتماعاته وإصدار بياناته باسم النداء.
مواعيد اخرى حددها اجتماع الهيئة السياسية على غرار وتنظيم 4 اجتماعات إقليمية لمناضلي الحركة يومي 17 و18 فيفري الجاري تنظيم اجتماع عام احياء لذكرى 2 مارس 1934 و ذلك يوم الأحد 5 مارس 2017، وتنظيم اجتماع المجلس الوطني يوم 20 مارس 2017 للإعلان عن تاريخ المؤتمر الإنتخابي، فهل تعلن الحركة عن موعد مؤتمرها الانتخابي الذي اجل موعده ايضا في اكثر من مناسبة خاصة بعد مؤتمر سوسة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا