المدير العام للأمن الوطني عبد الرحمان بالحاج علي لـ«المغرب»: «اخترت المغادرة وليس لي أي خلاف شخصي مع أي شخص والكل أصدقائي»

شدد المدير العام للأمن الوطني عبد الرحمان بلحاج علي في تصريح لـ«المغرب» على انه اختار المغادرة مفندا في الان ذاته ما يتم تداوله من اسباب تتعلق بتقديم استقالته بسبب خلافات شخصية مع وزير الداخلية أو غيره.

سرعان ما تناقلت وسائل الاعلام الالكترونية يوم امس خبر استقالة المدير العام للامن الوطني وارجعت هذه الاستقالة الى عدة أسباب منها خلافات مع وزير الداخلية الهادي مجدوب او عدم التزامه بالتعليمات الى غير ذلك من أسباب تحوم حول وجود اشكالية ما وعدم توفر الظروف الملائمة ، الا ان عبد الرحمان بالحاج علي اكد في تصريح مقتضب لـ«المغرب» انه يرفض اولا الخوض في تفاصيل المسالة او الحديث فيها مشددا في الان ذاته على عدم وجود اي خلافات شخصية مع اي شخص كان وان كل الاشخاص اصدقاء له على حد قوله قائلا « ارفض الخوض في الاسباب واخترت المغادرة ولكن من يتحدث عن وجود خلافات مع الوزير او غيره فهو يريد مغالطة الرأي العام فقط اخترت قرار المغادرة واتخذت قراري ولا أريد التحدث في المسالة»

عبد الرحمان بالحاج علي المدير العام للأمن الوطني الذي قرر امس مغادرة وزارة الداخلية عين قبل سنة في هذا المنصب من قبل رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد في بداية شهر ديسمبر 2015 وذلك بعد أن تم الإعلان عن إنهاء مهام كاتب الدولة لدى وزير الداخلية المكلف بالشؤون الأمنية، رفيق الشلي، وهو أصيل ولاية المنستير ومتحصل على إجازة في اللغة والآداب العربية وقد عمل بإدارة شرطة الحدود والأجانب قبل أن يتم تعيينه في أواخر سنة 1987 في خطة مدير عام لجهاز الأمن الرئاسي زمن الرئيس الأسبق بن علي وتم....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا